رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"صباح" بعد القبض على طالب الجامعة الأمريكية: جالي 50 قصة لبنات ضحايا

كتب: آية أشرف -

02:14 ص | الأحد 05 يوليو 2020

صباح

علقت "صباح" التي كشفت منذ أربعة أيام عن واقعة الطالب أحمد بسام زكي، طالب الجامعة الأمريكية، المتهم بالاغتصاب، على خبر القبض عليه للتحقيق معه، قائلة: "خطوة كويسة جدا لكن مش كفاية لازم يتحاسب، لازم يفضل في السجن عشان ميعملش ده في بنات تانية، سواء في مصر ولا قطر ولا إسبانيا، أو أي بلد بيروحها".

وتابعت الفتاة عبر مقطع فيديو خلال حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام": "أنا أول حد اتكلم من 4 أيام، وقتها جالي حوالي 50 قصة من 50 بنت لازم كلهم يتقدموا ببلاغ".

وأوضحت الفتاة: "المجلس القومي للمرأة معاكم، روحوا من بكرة الأحد، وقدموا البلاغات والأدلة".

وأشارت "صباح" لواقعة "فرح" التي ادعت أنها ضحية وكشفت عن نفسها، ثم أغلقت حسابها، مؤكدة أنها لم تعرفها وحاولت التواصل معها وفشلت، وأن الأمر لا يحتمل إلا الصدق.

 

View this post on Instagram

#15115 #come_forward #قدموا_البلاغات

A post shared by Sabah (@skhodirr) on

وكانت الفتاة أول من أشارت للقصة الشهيرة، منذ أيام، حيث دونت: "نحب نعرفكم بالأستاذ متحرش ومغتصب" .

وتابعت: "صديقي شادي، اتبعتله رسايل كتيرة من بنات بتحكي إنه قام ب التحرش، الاعتداء، حتى الاغتصاب بيهم، واحدة من البنات دي مجرد طفلة عندها 14 سنة، اللي اتعرضت لمحاولات اعتداء وتحرش ورسايل تهديد وتخويف عشان يجبرها يغتصبها"، رسايل كتير جدا ظهرت بتحكي عن محاولات تحرشه واعتدائه على بنات كتير ومحاولات تهديد ليهم لو اتكلموا".

واختتمت: "أرجوكم انشروا الخبر على قد ما تقدروا حتى لو بس لأصدقائكم عشان ياخدوا حذرهم خاصة لو يعرفوه، ده إنسان غير سوي ومتحرش ومغتصب، حتى إنه معروف عنه إنه بيساعد أصحابه يشربوا مخدرات ويعتدوا على البنات".

وأصدرت النيابة العامة، بيانا ذكرت فيه أنها تباشر التحقيق مع أحمد بسام زكي، المتهم بالتحرش.

وأوضحت أن ذلك جاء فور إلقاء القبض عليه وتحرير محضر بواقعة الضبط.

كانت النيابة العامة أصدرت بيانا، أكدت فيه أن "وحدة الرصد والتحليل" بإدارة البيان بمكتب النائب العام تابعت عن كَثَب، خلال الأيام المنقضية وحتى تاريخه، ما تداول بمواقع التواصل الاجتماعي، بشأن مَن يدعى "أحمد بسام زكي"، وتعديه على عدد من الفتيات بالقول والفعل، وإكراههن على ممارسات منافية للآداب بالتهديد والإكراه.