رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تجمعها صور مع الشاب المتهم باغتصابها.. القصة الكاملة للتعدي على منة عبدالعزيز

كتب: آية أشرف -

08:00 ص | السبت 23 مايو 2020

منة عبد العزيز

حق منة عبدالعزيز، هكذا دون رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأولى عقب فجر اليوم الأخير من رمضان المبارك، لتتحول المنشورات على منصات السوشيال ميديا، من تهنيئات للعيد، إلى منشورات دفاع عن الفتاة.

منة عبدالعزيز، إحدى فتيات تطبيق الـ"تيك توك"، التي خرجت عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، بملامح يبدو عليها الضرب المبرح، تنزف الدماء من وجهها، متهمة أحد الشباب يدعى "مازن"، بالاعتداء عليها، واغتصابها، بمساعدة صديقاتها.

بدأ يتداول لها مقطع فيديو وهي عارية، لتوضح "منة": "الفيديو ده لما اغتصبني وعورني ورفع في وشي كاتر وصورني، أنا عاوزة حقي من مازن، ومن البنات صحابي اللي ساعدوه، ده اغتصبني عارفين يعني ايه".

وسرعان ما تداول المقطع التي تتحدث فيه بطلة الواقعة، عن الحادث، مطالبين بدعمها لاسترداد حقها، والقبض على المتهم التي وجهت له منة الإتهامات، مفعلين هاشتاج "حق منة عبدالعزيز".

ورغم من تضامن العديد مع الفتاة، إلا أن البعض هاجمها، حيث وجد أن ما حدث معها نتيجة لأفعالها على منصة "التيك توك"، وأنها تستحق العقاب أيضا، لترد عليهم "منة" موجهة كلامها للمنتقدين، قائلة:"علشان الناس اللي بتقول ازاي تتصوري كدة وازاي يعملو فيكي كدة وايه اللي حصل معاكي وكلام ده ويا جدعان مهما كنت انا وحشه ومهما كنت بنزل فيديو أو صور بس مش من حق راجل اسمه راجل يضربني كده ويرفع عليا قطر ياريت تعملو شير ومنشن لصحابك علشان تعرفو اللي حصل وبلاش ظلم انا كنت مجرد واحدهة بعمل فيديوهات ليه يعملو فيا كده ايه المبرر إن راجل يعمل في بنت كدة".

منة تجمعها صور بالشباب المتهم باغتصابها

على الرغم من اتهامها لشاب يدعى مازن، ونشر صوره، إلا انه بالبحث عن الشاب، وجد أنه يجمعه علاقة بالفتاة، حيث شاركت من قبل بصور ومقاطع برفقته، خلال سهرهما في بعض أماكن السهرات الليلية.

 

من هي منة عبدالعزيز

فتاة من مشاهير الـ"تيك توك"، لم تتخطى الـ17 عاما، تقوم بنشر مقاطع َهي ترقص وتؤدي بعض الرقصات على الاغاني الشعبية، تتعرض الانتقادات بسبب صورها الجريئة والشبه عارية.