رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: روان مسعد -

01:37 ص | الأربعاء 29 يناير 2020

الينسون

اليانسون، ينتج الزهور وفاكهة بيضاء صغيرة تعرف باسم بذور اليانسون، ويتميز بطعم متميز يشبه عرق السوس وغالبًا ما يستخدم لإضافة النكهة إلى الحلويات والمشروبات.

كما أنه معروف بخصائصه القوية التي تعزز الصحة وتعمل كعلاج طبيعي لمجموعة واسعة من الأمراض، ويستعرض التقرير التالي فوائد الينسون بحسب موقع "هيلث لاين".

يقلل من أعراض الاكتئاب

الاكتئاب هو حالة شائعة ولكنها منهكة تصيب ما يصل إلى 25 ٪ من النساء و 12 ٪ من الرجال في جميع أنحاء العالم، ومن المثير للاهتمام، أن بعض الأبحاث قد وجدت أن بذور اليانسون قد تساعد في علاج الاكتئاب.

أظهرت إحدى الدراسات أن مستخلص بذور اليانسون أظهر خواصًا قوية مضادة للاكتئاب لدى الفئران وكان فعالًا كدواء موصوف يستخدم لعلاج الاكتئاب.

وفي دراسة أخرى شملت 107 أشخاص، كان تناول 3 جرام، من مسحوق بذور اليانسون ثلاث مرات يوميًا فعالًا في الحد من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

يحمي من قرحة المعدة

قرحة المعدة هي قرحة مؤلمة تتشكل في بطانة معدتك، مسببة أعراض مثل عسر الهضم والغثيان وإحساس حارق في صدرك.

على الرغم من أن العلاج التقليدي يتضمن استخدام الأدوية لتقليل إنتاج حمض المعدة، إلا أن الأبحاث الأولية تشير إلى أن بذور اليانسون يمكن أن تساعد في منع تقرحات المعدة وتقليل الأعراض.

لاحظت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن اليانسون يقلل من إفراز حمض المعدة ما يساعد على منع تكون قرحة المعدة وحماية الخلايا من التلف.

يمنع نمو الفطريات والبكتيريا

تُظهر دراسات أنبوبة الاختبار أن بذور اليانسون ومركباته تمتلك خصائص فعالة مضادة للميكروبات تمنع العدوى وتمنع نمو الفطريات والبكتيريا.

أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار أن بذور اليانسون وزيت اليانسون الأساسي كانت فعالة بشكل خاص ضد سلالات معينة من الفطريات، بما في ذلك الخمائر والفطريات الجلدية، وهي نوع من الفطريات التي يمكن أن تسبب مرض جلدي.

أنثول، العنصر النشط في بذور اليانسون، يمنع نمو البكتيريا كذلك.

في إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار، قام الأنثول بمنع نمو سلالة معينة من البكتيريا التي تسبب الكوليرا، وهي عدوى تتميز بالإسهال الشديد والجفاف.

تخفيف أعراض انقطاع الطمث

انقطاع الطمث هو الانخفاض الطبيعي في الهرمونات التناسلية للمرأة أثناء الشيخوخة، ما يؤدي إلى أعراض مثل الهبات الساخنة والتعب والجلد الجاف.

يُعتقد أن بذور اليانسون تحاكي آثار هرمون الاستروجين في الجسم، ما قد يقلل من أعراض انقطاع الطمث.

في دراسة واحدة استمرت أربعة أسابيع، تناولت 72 امرأة مصابة بالومضات الساخنة كبسولة تحتوي على 330 ملغ من بذور اليانسون ثلاث مرات يوميًا. شهد أولئك الذين يتناولون اليانسون انخفاضًا بنسبة 75٪ تقريبًا في شدة وتواتر الهبات الساخنة.

قد تساعد بعض المركبات الموجودة في بذور اليانسون أيضًا في منع فقد العظام، وهو أحد الأعراض المميزة لانقطاع الطمث التي تحدث نتيجة لانخفاض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم.

توازن مستويات السكر في الدم

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأنثول، وهو العنصر النشط في بذور اليانسون، قد يحافظ على مستويات السكر في الدم عند فحصه مع اتباع نظام غذائي صحي.

في دراسة استمرت 45 يومًا على الفئران المصابة بداء السكري، ساعد الأنثول في خفض نسبة السكر في الدم عن طريق تغيير مستويات العديد من الإنزيمات الرئيسية. عزز Anethole أيضا وظيفة خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين.

يقلل من الالتهابات

في كثير من الحالات، يعتبر الالتهاب استجابة طبيعية من قبل الجهاز المناعي للحماية من الإصابات والعدوى.

ومع ذلك، ترتبط مستويات عالية من الالتهاب على المدى الطويل بالحالات المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والسكري.

تشير الدراسات على الحيوانات وأنابيب الاختبار إلى أن بذور اليانسون قد تقلل الالتهاب لتعزيز صحة أفضل ومنع الأمراض.

تشير أبحاث أخرى إلى أن بذور اليانسون عالية في مضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تقلل الالتهاب وتمنع الأكسدة المسببة للأمراض.