كافيه البنات

كتب: آية أشرف -

07:25 ص | الأحد 06 أكتوبر 2019

لماذا تحني للـ EX في الشتاء

مع اقتراب فصل الشتاء، حيث الهدوء يسكن الأرواح، مثلما يسكن البيوت والشوارع، تبقى مشاعرك أشبه بالـ "شعلة" لا يسكنها الهدوء، ولا تعرف سوى الحنين للماضي.

الحنين لحب قديم انتهى ولم يعد لرجوعه مخرج، وكأن الذكريات تنتظر قدوم الليل لتحيط بكِ، فتجعل مشاعرك وعقلك الباطن اشبه بآلة الزمن، تعود حيثما شاءت لتقف عند لحظة بعينها لم تعد موجودة الآن، ولم يعد صاحبها أيضًا موجودًا. 

الحنين للـ EX "الحبيب السابق" أمر قد تمر به العديد من الفتيات مع دخول فصل الشتاء، ربما قد يعتقد البعض أن الأمر لا علاقة له بتغير الفصول، إلا أنه في الحقيقة لا يوجد أمرًا إلا وكان له سببًا.

العديد منهن يتسائلن عن سبب حنينهن للماضي، وللعلاقات السابقة، حتى وإن انتهت بالأذى النفسي لهن، إلا أن الذكريات تُحيى بذاكرتهن بين الحين والآخر. 

من جانبها، أكدت الدكتورة هالة حماد، الاستشاري النفسي، إن دخول فصل الشتاء والشعور بالبرد دومًا ما يشعل الحنين للحبيب القديم، قائلة: "الحب بيدفي، وذكرياتك أكتر حاجة ممكن تملى وقتك في الشتاء بليل عشان كدة بتروحيلها". 

وتابعت: "طبيعة فصل الشتاء من هدوء وسكينة، بتحسسك بالعزلة، وبالوحدة، وطبيعي يكون عندك فراغ عاطفي، فيبتدي يكون في حنين للماضي ولمشاعر الحب القديمة". 

وأضافت الاستشاري خلال حديثها لـ "هن": "مش غلط إنها تحزن على المشاعر دي لأنها مشاعر حب، ويكفيها شرف إنها قادرة تحب وقادرة على العطاء". 

وعن نصيحتها للفتيات اللاتي يمرن بتلك الحالة، قالت: "المفروض البنت في اللحظة دي، تفكر بشكل عقلاني وتفكر في الأسباب اللي بعدتهم، وفي اللي حصل بينهم خلى الموضوع ينتهي عشان تبتدي تحكم بالعقل، مش العاطفة بس".

وتابعت: "لازم كمان تشغل نفسها، بهواية أو بالشغل، وتقرب أكتر من أهلها ودايرة صحابها عشان متحسش بالوحدة، ولا بالحاجة لشخص".

وأضافت: "أهم حاجة تبطل تراقبه وتعرف أخباره على الفيس بوك، وتقعد تندم وتقول ياريتني مكان حبيبته الحالية، لأن الأمر ده هيتعبها، وتتأكد إن كل شيء نصيب في النهاية". 

أخبار قد تعجبك