رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هو

مصور فوتوغرافي يوضح معاناة الأطفال مع زوجة الأب: "الفكرة مستوحاة من حادث حقيقي"

كتب: مها طايع -

11:36 م | الجمعة 20 سبتمبر 2019

معاناة الأطفال مع زوجة الأب

تتكرر يوميا الحوادث المأساوية، التي تفضح معاناة الأبناء مع زوجة الأب، وأثارت القضية تعاطف المصور الفوتوغرافي، محمد عاطف، وأراد تسليط الضوء عليها بطريقته الخاصة، من خلال جلسة تصوير تبرز آثار المعاملة السيئة والتعذيب من زوجة الأب على الطفلة.

كادرات ومشاهد تبرز حجم المعاناة سجلها المصور الفوتوغرافي، بعدسته، في استوديو خاص بمنطقة مدينة نصر، منها فتاة تمسك بيدها اليمنى زوجها، وباليسرى تشد شعر ابنته بعنف، بينما تحاول الصغيرة، التى تطل من وجهها آثار التعذيب والضرب، جذب انتباه أبيها ولكن بلا جدوى، فلا ينتبه إليها، بسبب سيطرة زوجته الجديدة عليه.

حكى عاطف عن المشهد القاسي، الذى اختاره للتعبير عن فكرته، بأنه يشبه حادث حقيقي تابعه بنفسه الفترة الأخيرة، وأثار غضبه، وجعله يقدم على تسجيل رفضه للواقع الأليم الذى يعيشه بعض الأطفال: "استعنت بصديق وصديقة، علشان يمثلوا دور الأب والزوجة الثانية"، كما استعان بالطفلة ملك، ذات الـ7 سنوات، لتجسيد دور الإبنة المسكينة، وكان لها دور رئيسى فى جلسة التصوير، فاستطاعت أن تنفذه ببراعة: "ماكنتش متخيل أن ملك هتقدر تعبر للكاميرا عن التعذيب والحزن والاستنجاد بالأب بالشكل ده، كأنها بتتعرّض للتعذيب فعلًا".

رسالة بسيطة حاول المصور الفوتوغرافى توصيلها بعدسته إلى كل رجل يقرر الزواج للمرة الثانية ولديه أطفال، مفادها أن يُحسن الاختيار، ويكون على تواصل دائم بينه وبين أطفاله، ولا ينشغل بعلاقته الجديدة، في ظل السلوك القاسى لبعض الزوجات مع الأطفال.