موضة وجمال

كتب: سهاد الخضري -

04:02 م | الأحد 08 سبتمبر 2019

رغم تخرجها من كلية التربية قسم تاريخ عام، لكنها لم تعمل بالتدريس وفضلت تحقيق حلم الطفولة في تصميم الأزياء بعد التخرج مباشرة، وظلت تدرس دراسات حرة لمدة 8 أشهر داخل أروقة أكاديميات خاصة لتتمكن من تحقيق حلمها بعد سنوات طويلة بالبدء في تنفيذ مشروعها داخل المنزل تمهيدا لافتتاح مشروعها الخاص بافتتاح أتيليه.

 

تروى "إيمان بشير عبد البر، 23 عاما، خريجة تربية عام تاريخ، قصتها لـ"الوطن"، قائلة بدأت هواية تصميم الملابس منذ كنت طالبة في المرحلة الإعدادية حيث بدأت بتفصيل فساتين الأطفال ورغم طموحي كان دراسة مجال الأزياء عن طريق الالتحاق بثانوي فني ثم كلية فنون تطبيقية لكن شاء القدر والتحقت بالثانوية العامة ثم كلية تربية وبعد التخرج قررت التفرغ لممارسة هواياتي منذ الطفولة، وحصلت على دراسات حرة بأكاديميات متخصصة مودرن تكنولوجي وأرت هاوس، وحصلت على 3 كورسات درست خلالهم المبتدئين والسوارية تفصيل وتصميم الأزياء ثم الكاجوال لمدة 8 أشهر متواصلة.

 

وتستطرد إيمان، قائلة "الدراسات الحرة أضافت لي الكثيرا وتعلمت فيها ما لم أكن أتعلمه دراسيا في كليات متخصصة خاصة، وأنا قبل الالتحاق بالأكاديميات قدمت للدراسة بإحدى الدراسات ولكن نظرا لعدم الالتزام بالمواعيد قررت الدراسة في الخارج".

وتضيف، "إن شاء الله سأتخصص في مجال السوارية"، متابعة "للأسف الرجال يسيطرون على هذا المجال وتمكنوا من إثبات ذاتهم بقوة".

أخبار قد تعجبك