زفاف
عروس داخل السجن

في موقف غريب من نوعه، ادعت عروس تدعى "كارلا لويز إيفانز"، تبلغ من العمر 29 عامًا، وتقطن في نيوبورت بويلز البريطانية، إصابتها بمرض السرطان وذلك لكسب تعاطف جمعية خيرية لتمويل حفل زفافها.

وضعت الفتاة سيناريو محكم وبدأت في تنفيذه حيث أقنعت من حولها بأنها لم تعد بحاجة للعيش بعد اكتشافها إصابتها بمرض السرطان بالإضافة للفشل الكلوي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ذهبت كارلا لجمعية "wish for A wedding" الخيرية، وطلبت تمويل حفل الزفاف بعدما قدمت تقريرًا مزورًا من استشاري مسالك بولية يثبت حالتها ووضعها الصحي، وافقت الجمعية التي تمول حفلات زفاف الأشخاص الذين من المتوقع وفاتهم بعد أشهر قليلة على تمويل حفل زفافها بمبلغ 15000 جنيه إسترليني، بينما ساهمت كارلا بمبلغ 500 جنيه إسترليني فقط.

خدعة كارلا لم تدم طويلًا حيث اكتشف منظمو الحفل الأمر بعد التحقق من المستشفى التي زعمت كارلا تلقيها العلاج بها، وتم استدعاء الشرطة لها ووجهت اتهامات عديدة لها أهمها النصب والاحتيال ومن المتوقع حبسها ما بين 6 أشهر، والتي قد تدوم لقرابة الـ6 سنوات.

وقال المدعي العام أندرو جوين: "تقدمت إيفانز إلى الجمعية الخيرية بدعوى إصابتها بالسرطان وفشل الكبد، ولكنها لم تكن مصابة بأي منهما، حيث قامت بتزوير توقيع أخصائي المسالك البولية الدكتور آدم كارتر على النموذج الذي قدمته للجمعية الخيرية".

وأضاف أندرو جوين، المدعي العام، أن الجمعية وافقت على دفع 15000 جنيه إسترليني لإقامة حفل الزفاف، وأثناء قيام الجمعية بعمل فحوصات روتينية في المستشفى التي تتلقى العلاج بها تبين أنها لم تكن مريضة بالسرطان، فأبلغوا عنها وتم تقديمها للمحاكمة.

أخبار قد تعجبك