رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طرق الوقاية من مرض الغدة الدرقية

كتب: الوطن -

03:16 ص | الثلاثاء 09 يوليو 2019

الغدة الدرقية

على الرغم من عدم وجود أي خطوة معينة يمكنك اتخاذها للوقاية من مرض الغدة الدرقية بشكل نهائي، إلا أن هناك خيارات يمكنك القيام بها قد تقلل من مخاطر المرض، أو إذا تم تشخيصك بمرض الغدة الدرقية، فقد تساعدك على إبطاء تقدم مرضك أو إيقاف تقدمه.

وفيما يلي طرق الوقاية من الغدة الدرقية بحسب موقع well health الطبي الأمريكي:

تحقق من الرقبة 

أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها فيما يتعلق بالكشف المبكر هو إجراء فحص عنق الغدة الدرقية بشكل دوري.

يمكن لهذا الاختبار السهل اكتشاف الكتل على الغدة الدرقية إذا كانت قريبة من السطح.

ومع ذلك، فإن العديد من الكتل لا يمكن رؤيتها أو الشعور بها، لذلك إذا كان لديك أعراض أخرى، فيجب عليك زيارة الطبيب.

الإقلاع عن التدخين

أضرار التدخين عديدة، حيث يحتوي دخان السجائر على مجموعة متنوعة من السموم التي قد تؤثر على الغدة الدرقية، ومنها ثيوسيانات الذي يعرقل امتصاص اليود، والذي بدوره يمكن أن يمنع إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

وبشكل عام، يمكن أن يسبب التدخين مستويات مرتفعة من هرمون الغدة الدرقية (T4) وانخفاضًا طفيفًا في مستويات هرمون الغدة الدرقية (TSH).

الإقلال من تناول فول الصويا

فول الصويا عنصر مثير للجدل، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة الغدة الدرقية. على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يكون له تأثير على الغدة الدرقية، إلا أن استهلاك الصويا باعتدال هو الأفضل على الأرجح لصحتك العامة.

إذا كنت تعاني من مرض الغدة الدرقية، من الأفضل تناول الدواء البديل لهرمونات الغدة الدرقية، معظم الناس يتناولون الليفوثيروكسين، على معدة فارغة وينتظرون ما بين 30 إلى 60 دقيقة قبل تناول الطعام.

بالنسبة لمنتجات الصويا، من الأفضل الانتظار أربع ساعات بعد تناول الدواء. هذا لأن الدلائل أظهرت باستمرار أن فول الصويا، وكذلك الكالسيوم والألياف والحديد وغيرها من الأطعمة والأدوية، تتداخل مع امتصاص الجسم للليفوثيروكسين.

مكملات السيلينيوم

السيلينيوم مادة مغذية موجودة في بروتينات معينة، والغدة الدرقية لديها أعلى تركيز للسيلينيوم في الجسم البالغ.

الحفاظ على مستوى متوازن، إما من خلال نظام غذائي صحي أو من خلال المكملات الغذائية، يمكن أن يساعد في منع مرض الغدة الدرقية. حتى إذا كنت تحصل على ما يكفي من السيلينيوم من الأطعمة التي تتناولها، فإن المكملات الغذائية يمكن أن تساعد في تعزيز نظام المناعة لديك.

أظهرت الدراسات العلمية أن السيلينيوم يخفض من الأجسام المضادة لهرمون الغدة الدرقية في الأشخاص الذين يعانون من مرض هاشيموتو والنساء الحوامل، ويقلل من أعراض قصور الغدة الدرقية (نقص نشاط الغدة الدرقية). وعلاوة على ذلك، في النساء الحوامل، يقلل مكملات السيلينيوم من احتمال الإصابة بالتهاب الغدة الدرقية الدائم بعد الولادة.