صحة ورشاقة

كتب: وكالات -

11:46 ص | الخميس 04 يوليو 2019

المكملات الغذائية

توصلت دراسة أجراها علماء من الجامعة الكاثوليكية "دي لوفان" ببلجيكا، بأن المكملات الغذائية المصنوعة من بكتيريا جيدة موجودة في الأمعاء، يمكنها تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأضافت نتائج الدراسة التي شملت 32 مشاركا، إما عانوا من زيادة الوزن أو السمنة، وظهرت عليهم أعراض متلازمة التمثيل الغذائي، وهو المصطلح لمجموعة من الحالات التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري النوع الثاني، بحسب ما ذكرته "روسيا اليوم".

فهذه أول دراسة تحقق في إمكانات بكتيريا الأمعاء البشرية: Akkermansia muciniphila، من خلال مقارنتها مع دواء وهمي.

ومنذ فترة طويلة، كان علماء توصلوا إلى أن الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة، أو أولئك الذين يعانون من مرض السكري النوع 2، شهدوا انخفاضا واضحا في مستوى Akkermansia muciniphila في الأمعاء، وبعد أن أخذ المشاركون جرعة من البكتيريا لمدة 3 أشهر، تحسنت لديهم العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، كما انخفضت مستويات الكوليسترول بنحو 9% مقارنة مع جرعات الدواء الوهمي.

وتحسنت حساسية الأنسولين، التي تحدد مدى جودة استهلاك السكر في الجسم، بنسبة تقارب 30%، ما أدى إلى إبطاء تطور مرض السكري، وشهد المشاركون انخفاض طفيف في وزن الجسم (2.3 كج) في المتوسط، دون تغيير نظامهم الغذائي أو ممارسة الرياضة.

وأكدت التجربة التي أجريت على البشر، النتائج التي لاحظها الباحثون بالفعل في دراسات الفئران.

وعلق سيمون كورك، وهو باحث في King's College، ولم يشارك في الدراسة: "يعتقد الآن أن بكتيريا الأمعاء تلعب دور في وظائف طبيعية ومرضية مختلفة، بما في ذلك وزن الجسم والاكتئاب ومرض الشلل الرعاشي. فهذه الدراسة مثيرة للاهتمام، لأنها تفند الدور الذي تلعبه بكتيريا الأمعاء لدى فرد معين، على الرغم من أن الدراسة صغيرة بالتالي فإن تكرار هذا الأمر لدى مجموعة أكبر سيكون مطلوبا قبل استخلاص أي استنتاجات رئيسية".

أخبار قد تعجبك