صحة

كتب: روان مسعد -

04:43 ص | الخميس 04 يوليو 2019

سباحة

كثير من المخاوف والشائعات تهابها الأنثى خلال روتينها الشهري، الذي يسبب عليها ضغطا نفسيا، وألما جسديا لما تسببه تغير الهرمونات، وانقباضات الرحم خلال تلك الفترة، ويزيد العبء إذا جاءت الدورة الشهرية خلال فصل الصيف، وفند موقع "كوزموبوليتان" الصحي، الشائعات التي تخص النزول للبحر خلال الطمث.

هل تسرب دماء الدورة الشهرية يؤثر على المحيطين؟

إذا حدث تسرب من الدورة الشهرية، خلال السباحة فإن هذا لا يؤدي إلى مخاطر صحية للمحيطين بك في البسين، لأن المياه تكون مليئة بالكلور، الذي يطهر المياه من كل الإفرازات الجسدية من السباحين وتشمل العرق والبول، وبالتالي من شأنه أن يطهر ماء الحيض.

هل تقلل المياه من تدفق الطمث؟

النزول للبحر كذلك، أو البسين، يسبب ضغط، وهذا الضغط يقلل من دماء الدورة الشهرية، وبالتالي يصبح تسربها أقل، وفي حالة ارتداء "تامبون" أو قمع البريود لا تتسرب الدماء تمامًا إلى المياه، ولكن تجدر الإشارة إلى أن تلك الوسائل لا تلائم العذراوات حيث توضع داخل المهبل.

هل تسبب السباحة ألما إضافيا مع الدورة الشهرية؟

على العكس من ذلك، فإن التمارين منخفضة الكثافة مثل السباحة يمكن أن تساعد في تخفيف تشنجات الحيض.

والسبب في ذلك هو أن الجسم يطلق الاندورفين، وهي الهرمونات التي تعمل كمسكنات للألم طبيعية. تظهر الأبحاث أيضًا أن التمارين الرياضية المنتظمة يمكن أن تكون فعالة في الوقاية من متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

هل تسبب السباحة خلال البريود عدوى مهبلية؟

من غير المحتمل أن تصابين بعدوى مهبلية من السباحة. غالبًا ما تشمل الشكاوى الأكثر شيوعًا من السباحة في المياه الملوثة (لأي سبب يشمل دم الحيض) التهابات الجلد وأمراض المعدة (إذا ابتلعت الماء).

 في بعض الحالات، يمكن أن يتسبب الكلور في حمامات السباحة في تهيج الفرج والمهبل ما قد يتركك في خطر الإصابة بعدوى الخميرة أو التهاب المهبل الجرثومي.

هل يظهر دم الحيض داخل حوض السباحة؟

في أغلب الأحيان لا يظهر، حيث تخففه المياه المحيطة بك، ولبعض الوسائل تأثير مناسب يمنع التسرب، وفي حالة كنت دورتك كثيفة، ينصح بارتداء ملابس بحر داكنة لها تنورة مع تغيير وسيلة الحماية من دم الحيض على فترات قصيرة.

أخبار قد تعجبك