رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

«هالة» تطلب الخلع: «عاوزني أشتغل رقاصة في كباريه بيسهر فيه مع صحابه»

كتب: هبة هشام -

07:45 ص | الأحد 23 يونيو 2019

محكمة الأسرة- صورة أرشيفية

لم تجد "هالة" أمامها سوى اللجوء إلى محكمة الأسرة بعد أن تخلى عنها أهلها، وصدمتها الدنيا في حب عمرها، فتحولت حياتها وطموحاتها في بناء بيت الزوجية بالسعادة والمودة، إلى حلم الخلاص من هذه الزيجة التي جعلتها سيرة كل لسان في دائرة مسكنها، بسبب زوجها المدمن الذي يريدها أن تعمل راقصة بملهى ليلي لكي تنفق على إدمانه وطفلهما.

جلست "هالة" بمحكمة الأسرة تستعيد كل لحظة قد عاشتها مع شريك حياتها الذي تزوجته عن قصة حب طويلة، وكان كُل منهما يُحسد عليها، قبل دخولها لقاعة المحكمة والمثول أمام القاضي لسماع أقوالها في دعوى الخلع المقامة منها ضد زوجها.

وقالت "هالة" 26 سنة لـ"الوطن": تقدم "محمد" لخطبتي واستمرت خطبتنا 3 سنوات بعد قصة حب مليئة بالسعادة، وتم عقد القران بعدها حيث كانت حياتنا مليئة بالرومانسية والرفاهية، فقد كان زوجى يعمل موظفاً بإحدى الشركات الخاصة وكان راتبه كبيراً، حتى اتبع أحد أصدقائه الضالين وأصبح يسهر معه يوميا ليتعاطى المخدرات.

وأكملت حديثها عن مأساتها مع زوجها: أصبح مدمناً لغاية الجنون وفُصل من عمله بسبب إهماله وغيابه الذهني وتغيبه المستمر عن العمل، وتحول حاله إلى النقيض تماما، وظهرت أشواك الورود وأخذ يسبني بأقبح الألفاظ ويتطاول علي بضربي أكثر من مرة، وكأن عيناً قد أصابتنا ما جعلني أذهب إلى منزل أهلي لفترة ولكن سُرعان ما ذهب إليَّ ليستعطفني ويعدُني بأنه لن يفعل ذلك مرة أخرى، ولّكنه قام بسجني فى المنزل وهددني أكثر من مرة.

وأضافت: طلب مني أعمل راقصة بالملهى الليلي الذي كان يسهر بداخله وصديقه لكى أنفق على المنزل، لأنه أصبح عاطلا ولكنَّي رفضت اتباع أوامره التي أصبحت لا تطاق، فطلبت منه الطلاق أكثر من مرة ولكنَّه كان دائم الرفض في كل مرة، قررت إقامة دعوى خلع ضده أمام محكمة الأسرة لكي أنجو بنفسي وطفلي من إدمانه ومعاملته البغيضة.