أخبار تهمك
حجاب

قدم الائتلاف الحكومي اليميني، في النمسا مشروح قانون بحظر ارتداء الحجاب الذي يمثل اتجاه ديني في المراحل الابتدائية للفتيات، وحتى سن 10 سنوات.

وأقر مجلس النواب النمساوي، أمس، هذا القانون بموافقة أعضاء المجلش، ولكنه أيضا لقى معارضة، وتلك المعارضة جعلت من القانون أمر طبيعي، ولا يأتي كبند قانوني بحكم الدستور، ما يجعله قابلا للمراجعة من قبل المحكمة الدستورية في النمسا وإمكانية إلغاؤه.

القانون جرى تمريره بأصوات حزب الحرية اليميني المتطرف وحزب الشعب "يمين الوسط"، رغم تصويت حزبي المعارضة "الديمقراطي الاجتماعي" و"نيوس" ضده، وشهدت الجلسة العامة نقاشات حادة، وقالت المعارضة إن القانون يدعم التفرقة وليس الاندماج كما يدعي اليمنيون.

وأعلنت منظمات أهلية عدة، من بينها الجماعة الإسلامية في النمسا، أنها ستقدم طعنًا إلى المحكمة الدستورية لإلغاء القانون لأنه يتناقض مع المساواة في الدستور، وينص القانون الجديد على تغريم الأسر التي تخالفه 440 يورو.

وبينما تزعم الحكومة اليمينية المتطرفة، أن الهدف من حظر الحجاب هو الإسهام في عملية تطوير وانسجام الطلاب، ويقول آخرون، إن أهم مؤشر على التمييز ضد المسلمين هو عدم حظر ارتداء الصليب واستثناء القلنوسة اليهودية من القانون.

أخبار قد تعجبك