صحة ورشاقة

كتب: نرمين عصام الدين -

09:26 م | الجمعة 01 مارس 2019

طب الإسكندرية - أرشيفية

حذرت الدكتورة مها غانم، المشرف على مركز السموم التابع لكلية الطب جامعة الإسكندرية، اليوم الجمعة، من استخدام بعض المركبات الخاصة بالقضاء على حشرات الشعر "القمل"، ما تسبب في حدوث تسمم حاد بسبب المبيدات الحشرية، حيث أن بعض الأمهات تعطي أطفالها تلك المركبات خوفا من نقل العدوى.

وأضافت "غانم"، في تصريح لـ "الوطن"، أن مركز السموم استقبل 42 طفلا خلال الشهر الماضي، نتيجة تناول تلك المنتجات، حيث أن تلك المنتجات تتمثل في السوق المصري بين مجموعة مصرح باستخدامها من قبل وزارة الصحة والمتاحة في الصيدليات والتي تحتوي على مركبات كيميائية ومبيدات بنسب مسموح باستخدامها بحرص.

وأشارت إلى أن المجموعة الثانية تتمثل في إتاحتها في محال العطارة والتي تحتوي على مواد ومبيدات حشرية بنسب غير معروفة وغير مصرح باستخدامها، مؤكدة أن هناك إقبال عليها لأنها أكثر فاعلية عن المجموعة الأولى.

وأكدت أن المركز استقبل الكثير من حالات التسمم حيث استخدام الأطفال تلك المنتجات خاصة مع خوف الأمهات من العدوى، موضحة أن التسممم حدث نتيجة استخدام المجموعتين من الأدوية حيث أن المبيدات الحشرية الموجودة في بعض المركبات يتم امتصاصها عن طريق فروة الرأس، ما يصل في بعض الحالات إلى الوفاة.

وشددت على الالتزام بشراء المركبات المباعة في الصيدليات فقط، والموصوفة من قبل الأطباء، كما يجب الالتزام بالإرشادات الموضحة من كل منتج حيث أن إبقاء تلك المركبات فترة أطول على الرأس من الموضحة في كل عبوة يؤدي إلى الوفاة.

وتابعت بضرورة غسل اليدين جيدا بعد وضع تلك المركبات وتجنب دخولها إلى العين أو الفم أو الأنف عن طريق الخطأ، موضحة أنه عند ظهور أعرض مثل اضطراب في درجة الوعي، وقيء شديد وتعرق، يجب فورًا غسل الشعر جيدًا بالماء والصابون والتوجه إلى أقرب مركز سموم لتناول وإجراء العلاج اللازم.

أخبار قد تعجبك