صحة

كتب: دعاء الجندي -

03:23 م | الأحد 28 أكتوبر 2018

صورة أرشيفية

قال الدكتور هشام السباعي، استشاري طب الفم والأسنان، إنه بالرغم من التطور الكبير في سبل العناية بالفم والأسنان، إلا أن الملايين يعانون من ضرورة خلع أسنانهم، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الخلع هي تسوس الأسنان وأمراض اللثة، ولكن يمكنهك زراعة الأسنان وهي عبارة عن بديل صناعي لجذور الأسنان.

وأوضح السباعي، في بيان عنه، أن زرعة الأسنان تصنع من مادة التايتانيوم - Titanium - القادرة على التأقلم مع الجسم البشري، حيث يتم تثبت الزرعة في عظم الفك وتترك لفترة ينمو خلالها العظم، حول الزرعة مما يعطي أساسا قويا يمكن تثبيت تاج أو جسر أو طقم أسنان متحرك يعوض المريض عن أسنانه المفقودة، وهي عملية غير مؤلمة لأنها تتم تحت تخدير موضعي.

وأكد السباعي أن زراعة الأسنان تصلح لأي شخص ولجميع الأعمار بشرط أن تكون اللثة سليمة ويكون هناك كمية عظم كافية لغرز الزرعة، ولكن يمنع زراعتها في حالة وجود خراج أو صديد أو أي نوع من الأورام وأمراض السكر، الغدد، الكبد، القلب، الدم، الكلى، الإيدز وأثناء فترة الحمل وأورام منطقة الوجه والرقبة والعلاج الإشعاعي.

وتستمر زراعة الأسنان لسنوات عديدة تصل لـ30 عام، فمن أهم مميزاتها

• تحسين صحة الفم والأسنان وزيادة القدرة على المضغ، وتحسين مخارج الحروف عند النطق و تزيد زراعة الأسنان الشعور بالارتياح والثقة وتحسين مظهر الابتسامة.

كما يمكن استقبال التركيبات بعد عمل الزراعة فورا ويطلق عليها مصطلح زراعة اليوم الواحد أو الجلسة الواحدة، ولكن الأفضل هو الانتظار لحدوث الاندماج العظمي من 3-6.

وأوضح استشاري طب الفم والأسنان، أن زراعة الأسنان تتم علي مراحل وهي دراسة الحالة وعمل الأشعة المقطعية، ويتم وضع الغرسات في الفك، ثم الالتئام وفيها يحدث ما يسمى بالالتحام العظمي Ossointegration بين عظم الفك والغرسة، ويستغرق ذلك ثلاثة أشهر للفك السفلي وستة أشهر للفك العلوي، ثم يتم وضع التركيبة النهائية التي تشبه الأسنان الطبيعية من حيث الشكل واللون، تشمل هذه المرحلة على عدة جلسات ضرورية لعمل التركيبة النهائية، كأخذ طبعات للفم وتجربة التركيبة النهائية قبل تثبيتها بشكل نهائي.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك