كافيه البنات
لورين

توسلت سيدة أمريكية تدعى لورين كاتشو، 32 عاما لشرطي أثناء القبض عليها كي لا تذهب معه للسجن، حيث اتهمت بارتكاب 3 جرائم يعاقب عليها القانون.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أمس، إن الكاميرا في سيارة الشرطة وثقت الموقف الغريب الذي حدث بين لورين وضابط الشرطة، ووقع في ولاية كارولينا الجنوية، وبدأت كاتشو في البكاء وهي تتحجج بأنها "بيضاء وجميلة"، ولا تستحق السجن خاصة وأنها خريجة جامعة مرموقة وقائدة فرقة رقص.

على الرغم من تلك الحجج وضع الشرطي يديها في "الكلابشات"، ولم يستجب لتلك التوسلات، وتم نقلها إلى مركز شرطة أوضح أن نسبة الكحول فيها أعلى من المسموح به قانونا وهو  0.08%، بينما كانت النسبة في دم لورين 0.18%.

وكانت الشرطة قد اشتبهت بها بسبب القيادة بسرعة وأحمرار عينيها وتلعثمها في الكلام، وتواجه لورين عقوبة السجن بسبب القيادة تحت تأثير الكحول فضلا عن وجود مواد مخدرة في سيارتها.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك