أم صح
صورة أرشيفية

اكدت الدكتورة إيما بيرن طبيبة الأعصاب، علي ضرورة تعليم الأطفال معاني الكلمات والشتائم، وتأثيرها السلبي على الأشخاص، عوضاً عن تعلمها من بعض الأصدقاء في ساحة اللعب، حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقالت خلال حديثها في برنامج "صباح الخير بريطانيا" على قناة "ITV"،  أنه من المهم تعليم الأطفال استخدام الكلمات السيئة في الوقت المناسب.

واضافت: "أريد أن أجهز الأولياء للتعامل مع تلك اللحظة المخجلة والمحرجة عندما يتفوه طفلهم بكلمة بذيئة في مكان غير مناسب، وعوضاً عن قول -سننهي هذه المحادثة الآن- يجب أن تخبره لماذا تعتبر هذه الكلمة غير لائقة".

وأشارت الدكتورة "بيرن" إلى أنها صُدمت بمدى قلق الأهل من التأثير السلبي للشتائم، لكنها قالت إنه من المهم أن يفهم الأطفال تأثير هذه الكلمات، وفي هذا الإطار، أفادت "بيرن" بأن الأمر الوحيد الجيد الذي ترتّب عن هذه المقابلات، هو تصريح الطفلة التي قالت إن عليك التفكير في مشاعر الناس.

وأوضحت أنه إذا لم نتحدث عن موضوع الشتائم مع أطفالنا، فإنهم في كل الحالات سيتعلمونها من زملائهم في ساحة اللعب، وهكذا لن يكون لديهم وعي بمدى تأثير الشتائم على مشاعر الناس، وكيف أنه ليس لها علاقة مباشرة بكونك سيئاً في تعاملك معهم، مع العلم أن هناك طرقاً أخرى عديدة تجعلك سيئاً في تصرفاتك مع الناس دون استخدام الشتائم.

أخبار قد تعجبك