فتاوى المرأة
المشجعة الإيرانية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لإحدى المُشجعات الإيرانيات خلال المُباراة التي جمعت بين منتخبي إيران وإسبانيا، الأربعاء الماضي، ضمن منافسات بطولة كأس العالم، روسيا 2018.

وتسببت الصورة في جدلًا كبير بسبب الهيئة التي ظهرت عليها المُشجعة الإيرانية، والتي اختلفت كليًا عن صورتها الشخصية الموجودة على بطاقتها التشجيعية. 

حيث بدت في الصورة الشخصية مرتدية الحجاب الكامل، بينما ظهرت بالمدرجات بدون حجاب، كاشفة عن ساقيها أجزاء من جسدها مما عرضها للنقض.

وتباينت ردود الأفعال حول إطلالة الفتاة ما بين من وجدها أمرًا مُخالف لطبيعتها المعتادة، ومن وجدها رد طبيعي على إجبارها على ارتداءه في البلاد. 

 

وأكدت دار الإفتاء المصرية، خلال موقعها الرسمي الإليكتروني، إنه "لا يجوز خلع الحجاب وكشف ما يستره من بدن المرأة أمام الأجانب إلا في حالة الضرورة أو الحاجة التي تنزل منزلته؛ مثل حالة التداوي والشهادة؛ لأن الضرورات تبيح المحظورات، والحاجة تنزل منزلة الضرورة؛ عامة كانت أو خاصة".

كما أكد علي جمعة، مُفتي الديار المصرية السابق، في مقطع سابق له أن "لا رخصة للفتيات في خلع الحجاب في بلاد الغرب، إلا إذا تعرضت لخطر قد يؤدي بحياتها".

 

أخبار قد تعجبك