صحة ورشاقة
الأنيميا في الطفولة وراء عنف وقلق الصبيان في المراهقة

أظهرت نتائج دراسة حديثة أن نقص الحديد وفيتامين "ب 12" لدى الأطفال الذكور في عمر 8 سنوات، يؤدي إلى مشاكل سلوكية وميل إلى القلق والعنف عندما يصلون إلى مرحلة التعليم الإعدادي، وتحدث "الأنيميا" نتيجة لأسباب مختلفة منها قلة تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد، عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد، النمو السريع في فترة المراهقة، نقص وزن الطفل عند الولادة.

واتضح من خلال الدراسة أن نقص الحديد يرتبط بزيادة السلوك العدواني لدى الطفل بنسبة 10%، وأظهرت النتائج أن نقص الحديد أو "الأنيميا" في عمر 8 سنوات يزيد احتمال القلق والاكتئاب لدى الطفل بنسبة 12% عند بلوغه سن 12 عاما.

وبحسب ما ذكرته الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية "نيوتريشن"، وأجريت أبحاثها في جامعة ميتشجان الأمريكية، يعتقد الباحثون أن نقص مستويات الحديد وفيتامين "ب 12" في مرحلة مبكرة من الطفولة بين سن 5 و12 سنة، يؤثر على نمو الدماغ، وينعكس ذلك على المشاكل السلوكية في المراهقة ومراحل لاحقة من الحياة.

أخبار قد تعجبك