أم صح
استشاري نفسي توضح كيف تتعامل الأم مع ذكاء الطفل العنيد

بعض الأطفال تظهر لديهم منذ نعومة أظافرهم مشكلة "العناد"، ومن أهم صفات الطفل العنيد الإصرار وعدم التراجع عن موقفه حتى في حالة الإكراه، وهو ما يصيب الكثير من الأمهات بالحزن الشديد والشعور بالضعف، لعدم قدرتهن على السيطرة على طفلها.

وأوضحت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين والعلاقات الأسرية لـ "هن"، الطريقة المثلى للتعامل مع ذكاء الطفل العنيد:

1- أن تبتعد الأم عن كسر إرادة الطفل العنيد، وتحاول تفهم متطلباته.

2- تتعامل مع ردود الطفل العنيد بذكاء وتفهم وحب.

3- الطفل الذكي أحيانًا يحاول شد انتباه الآخرين عن طريق العناد، لذلك يجب إعطاء الطفل العنيد وقتًا ذو جودة ويكون محددًا على مدار الأسبوع.

4- أن تعمل الأم على شغل وقت طفلها، لأن مرور الطفل بوقت فراغ يقوده لاختلاق المشكلات.

5- معرفة نقاط القوة عند الطفل واستغلالها.

6- أن يكون للطفل نشاطات خارج الدراسة وذلك حسب هوايته.

7- عندما يكبر الطفل يمكن أن يشارك في أعمال المنزل.

8- في مرحلة المراهقة لايترك بلا عمل، لتعليمه استثمار الوقت.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك