صحة ورشاقة
صورة تعبيرية

"الدورة الشهرية".. هاجس يلازم الفتيات بعد إتمام عامهن الـ12، فتبدأ الاسئلة المعتادة "متى أبلغ؟، وما المفروض فعله وقت البلوغ، وما هو سن اليأس، ومتى يحدث؟".

أسئلة كثيرة تدار في أذهان الفتيات، لكن تبقى فترة الحيض هي الأكثر تأثيرا، فبعض الفتيات يخشين الاستحمام، ولعب الرياضة، وأحيانا تناول بعض المشروبات أو الأكلات.

الدكتور عمرو حسن استشاري النساء والتوليد، علق على الأمر قائلا، إنّ العديد من الفتيات يخشين التحرك في أثناء الدورة الشهرية، وهذا خطأ، فعلى كل فتاة أن تعرف طبيعة جسدها، التي تتشابه مع طبيعة جسد والدتها.

وأضاف حسن، لـ"هُن"، أنّ ممارسة الرياضة للفتيات أمر مهم جدا، خاصة تمرينات الركض واليوجا، لأنها تعمل على تحسين المزاج، كما تساعد في الافراج عن هرمون "إندورفين" الذي يعمل كمسكن للألم، ويُخفف حدة نزيف الدم، مُحذرًا من ممارستها إذا كانت طبيعة الجسد تلجأ للخمول وتشعر بالألم والتقلصات الشديدة.

 

 

وأكد استشاري النساء والتوليد، أنّ الخوف من الاستحمام أمر غير مُبرر، فعلى الفتيات الاستحمام في أثناء فترات الحيض بماء فاتر، وتجفيف الجسد بمنشفة قطنية ناعمة، كما حذر الفتيات من تناول الموالح والكافيين خلال فترة الحيض، حيث تساعد على حبس الموالح في الجسم.

أخبار قد تعجبك