صحة ورشاقة
خطورة البرامج التليفزيونية على الطفل

ندرك تأثير الأفلام والألعاب على نفسية الطفل، ولكن انضم إليها تأثير البرامج التليفزيونية عليهم، والأسبوع الماضي تعرضت فتاة 13 عامًا للانتحار، حيث أقدمت على شنق نفسها، بسبب برنامج تليفزيوني يتشابه مع قصة حياتها، فيظهر ذلك المشهد مدى تأثر الأطفال والمراهقين بما يشاهدونه.

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، إن الأطفال دائمًا يقلدون مايشاهدوه، وخاصة إذا تعرض الطفل في الأمور الحياتية لمواقف مشابها لما شاهده، أما المراهقين فيعتبر الإعلام المرئي هو مصدر ثقافة أساسية لهم.

وأضاف أن بعض الأطفال يعانون من اضطراب التواصل، وذلك يأتي للطفل قبل سن الـ16 عامًا، فيميلون إلى الاستعراضية وذلك للفت انتباه الآخرين، فيحاول دائمًا تقليد البرامج التي يشاهدها، وخاصة إذا كانت تقترب بشيء ما في عقله الباطن، مثل شغف الطفل بتقليد "سبايدر مان"، فمشاهدته لبرامج أو أفلام تتناول هذه الشخصية فيميل إلى تقليدها، أو مشاهدته لموقف في برنامج أو فيلم يقترب من موقف أثر عليه في حياته.

وتابع استشاري الصحة النفسية بعد سن الـ16 عامًا، في مرحلة المراهقة يعاني الطفل من اضطراب الشخصية، فبعض الأطفال في هذه المرحلة يصابون "بالهيسترية"، وهي عبارة القيام بفعل غير منطقي وغير متوقع، وأشار إلى أنه إذا أصاب المراهق بذلك يمكن أن يؤذي نفسه ومن حوله.

ونصح "فرويز" الآباء بضرورة الحديث مع الأطفال والمراهقين في المحتوى الذي يشاهدونه عبر البرامج المختلفة لمعرفة آرائهم حولها، وذلك يفيد الآباء في معرفة مكامن شخصية الطفل أو المراهق، وضرورة وضع الرقابة على جميع المحتويات المقدمة وخاصة "المحتوى الأجنبي"، والتقرب من الأطفال لفهم مشكلاتهم.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك