صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

يفضل البعض ارتداء الملابس الجديدة فور اقتنائها، وهو ما كشف أطباء متخصصون في الأمراض الجلدية عن مخاطر فعل ذلك، وضرورة غسل الملابس قبل ارتدائها.

وحدد دونالد بيلسيتو، أستاذ الأمراض الجلدية في المركز الطبي لجامعة كولومبيا، مخاطر ارتداء الملابس الجديدة دون غسلها، والذي يمكن أن يؤدي إلى تهيج الجلد أو الجرب أو القمل أو الإصابة بالفطريات.

وأوضح "بيلسيتو"، لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن الثياب التي نشتريها من المتجر معرضة للكثير من التلوث، نتيجة ارتدائها وتجريبها من قبل شخص آخر ربما أراد شراءها في وقت سابق، ويمكن أن يكون مصابًا بالجرب أو القمل.

وأكدت ليندسي بوردون، طبيبة الأمراض الجلدية بالمركز الطبي في جامعة كولومبيا، أن غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها، أمر بالغ الأهمية.

ويمكن للمتاجر أن تستضيف مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية، التي يمكن أن تلحق الضرر ببشرتك، وتتضمن مركب الفورمالدهيد، المشاع استخدامه في الملابس لمنع العفن، والحفاظ على الملابس خالية من التجاعيد.

ويمكن أن تسبب هذه المواد ردود فعل شديدة، مثل الأكزيما الجلدية، كما يمكن أن تسبب الأصباغ الموجود في الملابس، نوعًا من الحساسية.

أخبار قد تعجبك