زفاف
جزيرة منعزلة

ماذا تفعل إذا اكتشفت أن شخصا آخرا ظهر في صورة التقطها وانت متأكد أنه ليس في محيط الكاميرا؟! هذا هو ما حدث بالضبط مع 10 فتيات ذهبن للاحتفال بمراسم ما قبل الزفاف في جزيرة معزولة بإسكتلندا، حسب تقاليد حزب "الدجاجة" الذي ينتمين إليه.

الفتيات رفعن صور لأحبائهن ورفعنها لأعلى ليلتقطن الصورة في نفس اللحظة، كانت المفاجأة عند اكتشافهن طفلا يظهر في الصورة يجلس خلفهن يجلس على جذوع إحدى الأشجار المقطوعة على شاطئ البحر.

الفتيات قابلن الصور باستغراب شديد، ما جعلهن يبحثن على "جوجل" لاكتشاف الأمر، حسبما أفادت صحيفة"ديلي ميل" البريطانية.

ظهر للفتيات المزيد من القصص عن الطفل، الذي عاش في الجزيرة لمدة عشرة سنوات، وانتهت حياته نهاية مأساوية حيث غرق في البحيرة، مما جعلهن يفرون هاربات من الجزيرة على الفور.

ما ذكره الكاتب البريطاني "بول مرتون" أكد رواية الفتيات، حيث قال: "زرت الفندق الموجود في الجزيرة ووجدت طفل أزرق اللون".

ونشر قصة الطفل حيث كان يقضي عطلة أسبوعية مع والديه ويسكن في الفندق أمام الشاطئ مباشرةً، ثم تركهما وقام من نومه، متجهًا إلى الشاطئ فغرق في البحيرة.

وأشار موظفو الفندق، إلى أنهم يلاحظون اختفاء أدوات المائدة وأشياء أخرى من الفندق بعد وقوع تلك الحادثة.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، شاركوا بكل هذه القصص، ما أثار الضجة والرعب في نفوس الآخرين.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك