امرأة قوية
ميرفت البخاري

اعتبرت ميرفت البخاري، تلك السعودية الأولى التي تمكنت من إدارة إحدى محطات الوقود، ووصفتها بأول محطة رقمية نموذجية مكتملة الخدمات بالمملكة إن لم تكن بالشرق الأوسط، بما تتميز من دقة الأداء وتقديم أعلى معايير الجودة والنظافة.

ووفقا لصحيفة "سبق" السعودية، عملت من قبل رئيسة قسم الإعلام بإحدى مجموعات الاستثمار والتي تشرف على محطتها للخدمات البترولية بالمنطقة الشرقية.

وتوضح أن إدارة المجموعة هي من رشحتها لإدارة محطة الوقود، قائلة: "بحكم عملي في القسم الإعلامي ومن ضمن مهامي تسليط الضوء على الخدمات وبحكم تواجدي الشبه دائم جاءت فكرة أن يتم إضافة مهمة التفتيش العام والمساهمة في وضع الآلية في عمل الموظفين وتوزيع المهام والعمل تحفيزاً للعمالة وتقييم عملهم بشكل دائم". 

وترى أن هناك ليست صعوبات،  بما تمتلك من إيمان وطموح لنجاح تجربتها: "يكفي أن تسمع دعوة مواطنة وهي تقول أكرمكم الله كما أكرمتم إنسانيتنا". 

وتضع البخاري في أجندتها الكثير من الأهداف حول تجربتها، بينما يدور الهدف الأساسي حول خوض فتيات بلدتها التجربة نفسها، والعمل بمحطة الوقود.

وتقول: "هدفي دخول بنات بلدي للمحطة بكل أمان وبدون خوف أو توتر أن تجد في محلاتنا التجارية أماكن تستهدف خدماتها بكل احترام وحب"، موضحة أن تنتظر الدعم من الجهات الحكومية لتجربتها.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك