كافيه البنات
صورة أرشيفية

تعتبر العلاقة الزوجية من أكثر العلاقات التي ترتبط دائما بالمتعة والإثارة والعاطفية، وقد يكون نادرا ما يتعرض الزوجين للأذى الجسدي يمكن أن يؤدي إلى كارثة جسدية.

وحسبما ذكرت صحيفة "ميرو" البريطانية، يمكن أن يصاب الأزواج ببعض الأضرار أبرزها "حروق السجاد" والخبطات وقد يصل الأمر إلى إصابات بالغة خلال مرحلة "النشوة الجنسية" قد تؤدي إلى العمى والجلطات الدماغية والقلبية وفي بعض الأيان تسبب الوفاة في الحال.

1. عضات أو قبلات الحب

تظهر لدى الكثير من الناس آثار عضات الحب عند الممارسة الجنسية، والكثير منا يحاولون تجنبها لما تسببه آثارها من إحراج، لكن هذا الإحراج ليس ضررها الوحيد، بل هناك أضراراً جسدية أخرى خطيرة تنجم عن قبلات الحب، التي قد تؤدي حتى إلى مقتلك.

توفي في العام الماضي شاب يدعى خوليو ماسياس غونزاليس صاحب 17 عاما من مكسيكو سيتي بسبب سكتة دماغية ناجمة عن قبلة حب تركتها له صديقته سببت له تجلطا في الدم، حيث انتقلت  جلطة دموية إلى الدماغ وتسببت بمقتله.

وفي عام 2011، فقدت امرأة تبلغ من العمر 44 عاما في (نيوزيلندا) الإحساس والقدرة على تحريك ذراعها بسبب جلطة دماغية كان سببها قبلة حب في عنقها، التي ألحقت ضرراً شديداً بأحد الشرايين الأساسية في عنقها وأدت إلى سكتة دماغية.

لذا يجب الانتباه عند تقبيل جسد الشريك، وخاصة عنقه لأنه منطقة حساسة جداً، ويجب التعامل معه بحذر وروية.

2. قبلة فقدان السمع "الطرش"

في الحقيقة، ليست هذه القبلة كما يوحي به اسمها فقط بأنها تسبب صوتا عاليا ومزعجا يرن في أذنك، بل هي أسوأ من ذلك بكثير، وهو الأمر الذي دخلت بسببه امرأة في العشرينات من مقاطعة جوانغدونغ في جنوب الصين إلى المستشفى لأنها أصيبت بصمم مفاجئ، ولم تستطع سماع أي شيء، وعند فحصها واستجوابها من قبل الأطباء قالت بأنها كانت تقبل حبيبها بشغف قبلة وداع في اليوم الماضي، وأتت تصريحات المستشفى لصحيفة (تشاينا ديلى ان) كما يلي:

"خفضت القبلة الضغط في الفم وسحبت غشاء طبلة الأذن مما تسبب في عطب فيها وتعطل وظائفها، الأمر الذي أدى للصمم"، ويقال أن هذا الصمم قد يكون مؤقتا، ويمكن أن يعود السمع تدريجيا لصاحبه بعد شهرين.

3. العمى

انفجرت الأوعية الدموية داخل عين رجل سيء الحظ في إنجلترا، عندما كان يمارس الجنس ووصل لنشوته الجنسية، وذهب الرجل صاحب الـ29 عاما إلى المستشفى عندما لاحظ ضعفاً شديداً في الرؤية في عينه اليسرى، وأخبر الأطباء هناك أنه مارس جنسا عنيفا في الليلة الماضية أوصله لنشوة جنسية كبيرة وغير متوقعة، وعند الفحص وجد الأطباء أن هناك نزيفاً في عينه سببه تراكم ضغط ناجم عن النشوة الجنسية الكبيرة.

وأوضح الأطباء أن الضغط الشديد أدى عند وصوله للنشوة الجنسية إلى زيادة مفاجئة في الضغط وراء شبكية العين، مما أدى بدوره إلى انفجار الأوعية الدموية)، وأشارت الدراسات إلى أن الرجال الذين يحبسون أنفاسهم أثناء النشوة الجنسية هم أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الإصابات، لذا كونوا حذرين.

4. احتباس العضو الذكري داخل المهبل

قرر زوجان في إيطاليا ممارسة الجنس على البحر وعند انهيا العلاقة لم يتمكن الرجل من إخراج عضوه من جسد زوجته، فتم استدعاء أطباء إلى مكان الحادثة، ونقل الزوجان إلى المستشفى، وتعرف تلك الحالة وشبيهاتها من الحالات باسم "القضيب الأسير"، حيث يتم أسر القضيب وحبسه من المهبل، وينتج ذلك بسبب تشنج عضلات الحوض عند المرأة بعد النشوة الجنسية ما يسبب حبس عضز الزوج داخل المهبل.

5. حوادث حمالة الصدر

نزع حمالة الصدر أمر قد يكون صعب للغاية بالنسبة للرجال الذين لم يعتادوا نزعها، فهناك العديد من الحالات التي تستدعي اصطحاب البعض إلى المستشفى ممن يعانون من تمزق أربطة أو أصابع مكسورة بسبب المحاولات الفاشلة لنزع حمالات صدر شريكاتهم، لذا يجب التأني عند نزع الحمالة تجنبا لتلك الإصابات.

6. كسر العضو الذكري

كسر رجل يبلغ من العمر 47 عاما قضيبه أثناء ممارسة الجنس مع حبيبته الجديدة، وقال الرجل أنه لم يلحظ الإصابة أبدا إلا بعد أن مر عليها ما يقارب الـ12 ساعة، ورغم أن تلك الحالات تسبب ألام مبرحة، إلا أن الأطباء فسروا تلك الحالة بأن يحدث انكسار القضيب عندما يتم ضربه أو الضغط عليه من قبل قوة كبيرة أثناء انتصابه الكامل (يتكون القضيب من ثلاثة أنابيب أسطوانية الشكل، اثنان منها تملآن بالدم عندما يستثار الرجل جنسياً، كما أن الأنسجة المحيطة بهذه الأنابيب تتوسع أيضا)، وعند العنف الشديد أو الضغط القوي يؤدي إلى كسر في عظم الحوض أو التمزق في أنسجة القضيب.

7. الخيانة الزوجية قد تسبب الوفاة

تشير البحوث، إلى أن الرجال الذين يخونوا شركاءهم أكثر عرضة للإصابة بالموت المفاجئ بسبب النوبات القلبية، وخاصة عند الخيانة مع أشخاص أصغر سنا من الشركاء بفارق عمري كبير.

لم يعرف سبب دقيق لتلك الحالات، لكن الأدلة تشير إلى أن حالات الموت المفاجئ تلك سببها الشعور بالذنب أو الجهد والضغط الشديدان في محاولة كتمان السر، وإرضاء شريك أصغر سناً من شريكك الأصلي ذو متطلبات جنسية أكثر.

كما وجدت بعض الدراسات إلى أن معظم الرجال الذين أصابهم الموت المفاجئ أثناء الجنس، كانوا يخونون أزواجهم مع شركاء آخرين.