امرأة قوية
فريدة الشوباشي

أثار تعليق الكاتبة الصحفية، فريدة الشوباشي، جدلاً واسعاً بعد وصفها المرأة المنتقبة بـ"التوك توك" خلال برنامج "الشارع المصري"، المذاع على قناة "العاصمة"، في إشارة إلى إخفاء شخصيتها مثل التوكتوك دون أرقام، وهو الأمر الذي يحول دون معرفة هويتها حال حدوث جرائم، لكن التصريح جاء غريبا، ما استدعى اندهاش المذيع، والتوقف إلى فاصل إعلاني.

ويبدو أن ذلك التصريح لم يكن الأول من نوعه، حيث أدلت الشوباشي من قبل بسلسلة من التعليقات المثيرة حول قضايا المرأة بشكل عام، والنقاب بشكل خاص.

ففي مطلع العام الحالي، قالت الشوباشي، خلال إحدى حلقات برنامج "ست الستات" للإعلامية دينا رامز، إن المرأة ستتحرر عندما يتحرر الرجل العربي، حيث يدين الانحطاط الأخلاقي الرجال بشكل أكبر، "ولا يمكن أن تتخفى المرأة وتتلاشى حتى لا تثير الرجل، لكن من يشعر بذلك فهو لا يفرق كثيرا عن الحيوان".

ودخلت الشوباشي في نوبة من الصراخ، في محاولة للتصدي لقطع حديثها من قبل أحد الضيوف، حيث وصفت الرجل الذي تثير المرأة غير المنتقبة شهوته بـ"الكلب"، خلال استضافتها ببرنامج "العاشرة مساءً" مع الإعلامي وائل الإبراشي، مشيرة إلى وجوب النظر إلى قيم العقل والإبداع لا السعي وراء النقاب والتخفي فقط.

انفعال واعتراض أبدته الشوباشي ببرنامج "العاشرة مساءً"، أثناء استضافتها مع أحد المحامين المدافعين عن ارتداء المرأة النقاب، مستنكرة حالة التشدد التي يخلو منها المجتمع الغربي، واصفة "انتو شيطنتم المرأة".

الكلمات الدالة