أخبار من الوطن نيوز
مسيره للفتيات في الشهر العالمي لسرطان الثدي

تحت شعار "أكتوبر الوردي"، نظمت الهيئة الإنجيلية للخدمات الاجتماعية بمحافظة المنيا، اليوم الثلاثاء، مسيرة ضمت العشرات من الفتيات، ضمن احتفالية الشهر العالمي للتوعية ومكافحة سرطان الثدي، برعاية اللواء عصام البديوي، محافظ المنيا، والدكتور القس أندرية زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ومدير الهيئة.

رفع المشاركون في المسيرة التي إنطلقت من أمام مبني ديوان عام المحافظة، مرورًا بشارع كورنيش النيل، وحتي مركز الأورام بميدان مستشفي الجامعة، لافتات تضمنت عبارات، سرطان الثدي الكشف المبكر خير العلاج، الكشف المبكر ينقذ حياتك، علشان متخسريش أفحصي متهمليش، أنتي الحياة أفحصي وطمنيني، وعقب ذلك تم زيارة مركز الأورام وذلك تضامنًا مع السيدات المصابات، وتقديم جلسة دعم نفسي لمجموعة منهن.

وقبل إنطلاق المسيرة تم عقد ندوة توعوية بقاعة اللواء حسن حميدة بديوان المحافظة، بحضور الدكتوره، عبير مغاوري مستشار وزير الصحة للأشعة والمشرف العام عن البرنامج القومي لصحة المرأة، والدكتوره نيفين شلبي أستاذ الأشعة بجامعة عين شمس وتحدثن عن سرطان الثدي وطرق الاكتشاف والوقاية، مؤكدين أن سرطان الثدي أهم ورم يصيب السيدات وتبلغ نسبة الإصابة 1 من بين كل 8 سيدات، والإكتشاف المبكر يؤدي إلي نسبة شفاء كامل تصل من 98 إلي 100%، ويكون عن طريق عمل الماموجرام، مره سنويًا بعد سن الأربعين.

وقالت الدكتوره عبير مغاوري، إن البرنامج يهدف إلي توفير خدمة صحية عالية المستوي للسيدات في الشريحة العمرية 40 عامًا فما فوق، ويضمن الإكتشاف المبكر لسرطان الثدي للسيدات علي مستوي الجمهورية كما يهتم بالدرجة الأولي برفع نسبة الوعي المجتمعي بأهمية وقيمة الكشف المبكر للسرطان وسهولة تحقيق ذلك بأساليب متوفره كالفحص بالأشعه، مما له الأثر الكبير في الحد من تطورات المرض.

يشار أن الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، هي مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر 2006، حيث تقوم مواقع حول العالم باتخاذ اللون الزهري أو الوردي كشعار لها من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي، كما يتم عمل حملة خيرية دولية من أجل رفع التوعية والدعم وتقديم المعلومات والمساندة ضد هذا المرض.

 

 

الكلمات الدالة