أخبار تهمك
صورة أرشيفية

افتتحت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، فعاليات الحلقة النقاشية "المرأة المصرية فى ضوء بيانات تعداد السكان لعام 2017 – مرصد المرأة المصرية"، والتي تعقد بالتعاون مع الجهاز المركزي المركزي للتعبئة العامة والاحصاء برئاسة اللواء أبو بكر الجندي.

واستهلت رئيسة المجلس كلمتها بالإشادة بجهود اللواء أبوبكر الجندي على اطلاق التعداد السكاني لعام 2017، والذي انتهى في وقت قياسي، مؤكدة أن السيد الرئيس عبدالفتاح رئيس الجمهورية أكد في خطابه عند إطلاق التعداد السكاني على ضرورة التحرك السريع من أجل تحليل البيانات للاستفادة منها بشكل سريع وعند وضع الخطط المستقبلية، مشيرة إلى قيام المجلس بتحليل بيانات التعداد، مؤكدة أهمية التقييم والفاعلية لتقييم سياسات تمكين المرأة في مصر.

وأشادت الدكتورة مايا مرسي، بالاستعانة بفتيات خلال مرحلة الإعداد للتعداد السكاني، وهذا يعكس الإيمان بأهمية دور المرأة وقدراتها على أداء جميع المهام التي توكل إليها مهما بلغت صعوبتها، وبالفعل أثبتت الفتيات مستوى عال من الأداء وعملن لساعات طويلة أكثر من زملائهم، فلهن ولزملائهم بالغ الشكر والتقدير على مجهودهم الرائع.

وأوضحت أن لقاء اليوم هو مبادرة من الدكتور ماجد عثمان عضو المجلس لادراكه أهمية تحليل بيانات التعداد السكانى فيما يخص المرأة، وذلك للخروج بسياسات و توعيه متخذى القرار بضرورة ادماج المرأة فى جميع خطط الدولة.

كما أشارت رئيسة المجلس الى أن عام 2017 عام المرأة المصرية تضمن اطلاق استراتيجية تمكين المصرية 2030، والتي جاءت في إطار رؤية مصر 2030، مؤكدة أن الاستراتيجية تضم 4 محاور اساسية هى التمكين الاقتصادى والاجنماعى والسياسى والحماية ومحور التشريعات والثقافة والوعي، وتعتبر اول استراتيجية تخرج بمؤشرات واضحة لوضع المرأة.