كافيه البنات
حدادة

نظرا لظروف الحياة الصعبة تلجأ بعض النساء لامتهان مهن تقتصر علي الرجال فقط ومن بينهن مها صبري البالغة من العمر 32 سنة ،أول سيدة تعمل بمهنة الحدادة في الإسكندرية.

وتقول مها لـ"هن": "بشتغل من حوالي 15 سنة في الحدادة عشان أساعد زوجي لأن ظروفنا المادية كانت صعبة، بدأت شغلي مع زوجي من وأنا عندي 17 سنة كل يوم بنفتح الورشة ونجهز العدة ونبدأ شغل وساعات بروح مع زوجي، اشتغل شغل خارجي لو كان شغل بسيط يعني وساعات بيروح معاه ابني الكبير.

وعن الصعوبات التي تواجها تقول، "الشغلانة دي صعبة وخطر في نفس الوقت خاصة لما بنشتغل على الصاروخ واللحام بس ربنا يسترها ولو لقدر الله انفجرت أسطوانة الغاز ممكن نصاب بعاهة مستديمة.

وأضافت مها "أنا بشتغل وبلاقي تشجيع من بعض الناس وناس تانية بتستغرب إزاي سيدة تعمل حدادة، بس أنا مش بركز مع حد وزوجي ديما بيشجعني".

وعن حلمها تقول "مها" "بحلم إن ربنا يكرمني وأوسع شغلي ويكون عندي ورشة كبيرة وأولادي يكملوا دراستهم ويكونوا حاجة كويسة في المجتمع"

الكلمات الدالة