موضة وجمال
ارشيفية

مشاكل الشعر كثيرة، منها الهايش والمقصف والمتساقط، وهناك من تلجأ للعلاج الجسدي بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات التي يحتاجها الجسم، وهناك من تلجأ للعلاج الدوائي والحقن، والحل الأسرع الذي تلجأ إليه الكثيرات فرد الشعر بالكرياتين أو البروتين.

ويقول إبراهيم زغلوان، مصفف وخبير الشعر، إن فرد الشعر بالكرياتين أو البروتين له جانبين، الأول إيجابي: وهو شعر شكله جميل ولمدة 6 أشهر حتى ظهور الشعر الضعيف من جديد، والثاني سلبي: وهو تساقط وتقصف الشعر بشكل كبير.

ويضيف زغلوان، لـ"هن": لكن مع تطور الزمن والتقنيات، ظهر علاج جديد ويسمى "فيلر"، اُستخدم وجٌرب منذ 2007 لكنه لم ينتشر لارتفاع سعره، نظرا لمكونات الطبيعية وهي عباره عن مادة الكولاجين، والكرياتين، مع بعض الزيوت الطبيعية والفيتامينات كفيتامين B.

ويوضح مصفف الشعر أن مكونات "فيلر" تتميز بأنها zero formalin، كما يتميز بأنه معالج للشعر ويعمل على فرده بصورة طبيعية، إضافة إلى إضفاء المظهر اللامع الصحي، وهذا ما لا يقدمه الكرياتين أو البروتين.

ويتابع أن "فيلر" ليس له أضرار كالتساقط أو الهيشان بعد ظهور الشعر الجديد، لأن الهدف الأساسي منه العلاج وليس الفرد فقط، لأنه يحتوي على الفيتامينات والكرياتين الطبيعي الذي يفرزه الجسم، وليس الكيميائي.

وينصح زغلوان بضرورة الاعتناء بالشعر عن طريق استخدام أي نوع شامبو لا يحتوي على الصوديوم أو الأملاح، مع غسل وعمل ماسك للشعر مرة أسبوعيا، لترطيبه ومساعدة فروة الرأس بإفراز الزيوت الطبيعية.

ويختتم زغلوان حديثه قائلا: "ما يميز (فيلر) أنه يمكن صبغه بأي لون، كالشعر الطبيعي، ولكن يجب مراعة اختيارها لتكون علاجية وليست كيميائية".

 

الكلمات الدالة