أم صح
صورة أرشيفية

بدأت المستشفيات المصرية في استعمال تقنية "الولادة تحت الماء"، التي انتشرت في الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية، خلال الفترة الأخيرة.

وقال الدكتور عمرو حسن، استشاري النساء والتوليد بمستشفى قصر العيني، إن هذا النمط من العمليات يتم داخل حوض سباحة تصل درجة حرارة الماء إلى 37 درجة مئوية.

وشرح حسن، لـ"هن"، المميزات والعيوب الخاصة بـ"الولادة تحت الماء"، موضحا أن المميزات:

- تساعد على الشعور بالاسترخاء.

- تقلل من الإحساس بالقلق والتوتر والألم المصاحب للولادة.

- تفزر مجموعة من الهرمونات التي تسرع الولادة.

- تشبه عملية الولادة الطبيعية.

- غير مكلفة، حيث يتم التعامل معاها بتكلفة الولادة الطبيعية، ما يعني أنها أوفر من الولادة القيصرية.

وذكر استشاري النساء والتوليد بمستشفى قصر العيني العيوب، وهي:

- لا يمكن إجراؤها لسيدة تعاني من أمراض مزمنة، كالضغظ والسكر، فمن الآمن إجراء العملية داخل غرفة عمليات لسهولة متابعتها.

- لا يمكن إجراؤها للسيدة المصابة بالنزيف.

- لا بد أن يكون الجنين بصحة جيدة.

- لا يستطيع الأطباء إجراءها في حالة حمل السيدة بأكثر من جنين، لصعوبة ولادة أكثر من جنين تحت الماء.

- الأماكن التي تجري تلك العمليات في مصر محدودة، حيث تقتصر على محافظتي القاهرة والإسكندرية فقط.