كافيه البنات
صورة أرشيفية

تعاني الكثير من النساء من زيادة الوزن بعد الزواج والإنجاب والإهمال في شكل الجسم والمظهر الخارجي، ما يجعلهن راغبات في استعادة لياقتهن من جديد.

وقالت ريني جيفريس، خبيرة اللياقة البدنية وتمرينات ما بعد الولادة، "تبدو أجسام بعض النساء بعد الزواج غير مستعدة تماما لممارسة تدريبات قوية، خاصة عند الإنجاب أو إجراء ولادة قيصرية".

وأضافت جيفريس، حسبما نشر fit pregnancy، "يمكن البدء بعمل تمرينات بسيطة، أهمها المشي من 20: 30 دقيقة من 3 - 5 مرات أسبوعيا، حتى يتم الانتظام وزيادة مرات وساعات المشي يوميا".

فيما أكدت ياسمين الشرقاوي، مدربة لياقة بدنية وأخصائية تغذية رياضيين، حاجة النساء إلى ممارسة تمارين الزومبا، التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية، وحرق الكثير من السعرات الحرارية، والاستمتاع بجسم مثالي، فضلا عن المشي مدة كافية، ثم البدء في صعود درجات السلم كنوع من التمرينات، ثم الانتقال إلى تمارين "الإحماء" البسيطة في المنزل.

وأشارت الشرقاوي، خلال حديثها لـ"هن"، إلى اختلاف التدريبات التي تخضع لها النساء في تلك الفترة داخل مراكز اللياقة البدنية، حيث تتوقف على العمر والوزن والمجهود، الذي يمكن تحمله والهدف من وراء التدريب سواء تعديل شكل الجسم أو حرق الدهون.

وتحدث محمد القط، مدرب لياقة بدنية، عن إمكانية شراء جهاز "مشاية" للتدريب منزليا بصورة يومية، فضلا عن ممارسة حركات خفيفة كتمارين البطن، ومشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بالتدريبات الرياضية المناسبة، مشيرا إلى ضرورة المتابعة مع مدرب مختص بإحدى مركز اللياقة بدنية.

وذكر القط، لـ"هن"، أن ممارسة التمرينات الرياضية داخل "الجيم" يستدعي البدء بالمشي على الجهاز المختص 30 دقيقة، تحت إشراف المدرب، كذلك استخدام جهاز "البدال" و"الأمامية" و"الخلفية" وتقوية عضلات الساقين، ليتم زيادة ساعات التدريب إلى ساعة بعد مرور شهر كامل.