موضة وجمال
صورة أرشيفية

يشعر الكثيرون بالانزعاج والضيق من أنفسهم بعد تناول وجبة دسمة على مائدة الإفطار في رمضان، وتدور الكثير من الأسئلة داخل أذهانهم حول كيفية حرق تلك الدهون والحفاظ على النظام الصحي المطلوب.

يوضح خبراء التغذية واللياقة البدنية بعض الطرق الصحية البسيطة التي من شأنها مساعدة من أفرط في تناول الطعام على العودة إلى مساره الصحيح دون أي شعور بالجوع أو الضيق، والتي نشرها موقع real simple.

1- التوقف عن الشعور بالذنب

يقول توري جونز أرمول، المتحدث الرسمي باسم أكاديمية التغذية والأنظمة الصحية: "إن الشعور بالذنب لن ينجح أبدا في دفع صاحبه إلى تناول وجبة صحية فيما بعد، بل يزيد من المشاعر والسلوكيات السلبية في أغلب الأحيان" مضيفا "لا يمكن الرجوع للوراء، ولكن أخبر نفسك أنك ستبدأ في اتخاذ قرارات صحيحة من الآن."

2- القيام بجولة

"يساعد المشي على تحسين عملية الهضم، وتقليل الدهون الموجودة في الجسم" ذلك ما قالته دكتور مارتا مونتينجرو، إخصائي التغذية والتدريبات الفسيولوجية، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على بعض الأشخاص ممن قاموا بنزهة خفيفة بعد تناول وجبة عالية الدهون، أن تركيز الدهون الثلاثية في أجسامهم انخفض بنسبة 70% مقارنة بأولئك الذين لم يقوموا بتلك الجولة على الإطلاق.

3- تناول بقايا الوجبة

"عادة ما يتم جمع بقايا الوجبات التي تناولها الضيوف ليحملوها معهم ويأكلوها فيما بعد أو يقوموا بتخزينها في المبرد لحين تناولها في وقت لاحق، الأمر الذي يساعد على العودة إلى الروتين الغذائي الصحي خلال أيام قليلة" ذلك ما تحدثت عنه دكتور جونز أرمول مشيرة إلى ضرورة "تقسيم الطعام المتبقي للتحكم في الرغبة بتناوله."

4- الانتباه للوجبة التالية

تقول إيرين بالينسكي واد مؤلف كتاب " Belly Fat Diet For Dummies": "إن كنت تجاوزت السعرات الحرارية المحددة في وجبة واحدة، فعليك الانتباه إلى الوجبة التالية والتي يجب أن تحتوي على خضراوات وبروتينات خفيفة."

5- الالتزام بجدول السعرات الحرارية لاحقا

ويقترح دكتور مورغان، الالتزام بنظام السعرات الحرارية المحددة خلال الأيام القادمة، حيث يمكن تسجيل الأطعمة الخاصة على إحدى التطبيقات الذكية، مثل like Lose It أو My Fitness Pal، أو باستخدام الورقة والقلم، حتى يتم الاعتياد على النظام الصحي مرة ثانية.

وأظهرت إحدى الدراسات أن متابعة المشاركين لأنفسهم باستمرار خلال المناسبات ومواسم الأعياد تساعد على الحد من زيادة الوزن.

6- التخلص من الضغط وممارسة اليوجا

تقول إخصائية التغذية مارتا مونتينجرو: "تساعد اليوجا على تنشيط الجهاز العصبي السمبثاوي، وخفض ضغط الدم، وتحسين معدل ضربات القلب، واسترخاء أعصاب المعدة، وزيادة استجابة المواد الكيميائية العصبية مثل السيروتونين وهرمون الأوكسيتوسين المسئولين عن الشعور بالسعادة والاسترخاء وزيادة الرغبة في تحقيق الأهداف والانتظام في الجدول الصحي السليم."

وأظهرت إحدى الدراسات، أن ممارسة اليوجا تساهم في الحد من أعراض متلازمة القولون العصبي وآلام البطن والتعب والإمساك وغيرها من مشاكل الهضم.

7- تمرينات مكثفة

تنصح مارتا مونتينجرو، بممارسة تمرينات رياضية مكثفة لزيادة التمثيل الغذائي بعد 12- 24 ساعة من الانتهاء، على أن يتم عمل التمرينات التالية لمدة 15 مرة، وهي "وضع القرفصاء"و"الضغط على الكتفين" و"الانحناءات على الجانبين" و"رفع الساقين" وغيرها من التمرينات.

ويقول بالينسكي واد: "لا تدع وجبة واحدة سيئة تؤثر على يومك بالكامل."