موضة وجمال
صورة أرشيفية

بملامح بريئة وصوت ناعم دخلت المغربية سلمى رشيد إلى البيوت العربية بعد اشتراكها في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية "أراب أيدول"، لتبدأ رحلة النجاح والنجومية، وجذب ملايين المحبين الذين أطلقوا عليها عدة ألقاب منها "السندريلا" و"السلطانة".

ولدت سلمى رشيد بمدينة الدار البيضاء، حيث راودها حب الغناء منذ الطفولة، لتعرف في محيطها العائلي وبين زملائها في جميع مراحلها الدراسية بميولها الفنية، التي ورثتها عن أبيها الذي انضم في شبابه إلى مجموعة غنائية، وكان يجيد العزف على الآلات الوترية على اختلاف أنواعها، لتحول مجال دراستها الجامعية إلى الإعلام لتحقيق رغباتها.

وفي عيد ميلادها الـ23، ترصد "هن" أبرز إطلالات المغربية سلمى رشيد، والتي تميزت بالأناقة والطابع التراثي المغربي.

الكلمات الدالة