أم صح
الدكتور مصطفى عادل أخصائي طب الأطفال وحديثي الولاده

تتساءل الكثير من الامهات متى تبدأ تعليم طفلها الصيام؟، وما هي الطريقة الصحيحة لذلك؟ وهل هناك ضرر على الأطفال من الصيام قبل سن معين؟، كان هذا الموضوع محور حوار برنامج "هذا الصباح" على قناة "EXTRA NEWS"، الذي استضاف الدكتور مصطفى عادل أخصائي طب الأطفال، في حلقة اليوم.

ورد الدكتور مصطفى عادل أخصائي طب الاطفال وحديثي الولادة، على تساؤلات الأمهات، مؤكدا أنه على الأم أن تدرك أن الصيام فريضة عند بلوغ الطفل، وقبل تلك المرحلة عليها أن تعوده على الصيام على فترات مختلفة.

وقال "عادل"، "على الأم عدم إجبار الطفل على استكمال صيام اليوم، ولكن الصيام يكون على حسب مقدرة الطفل، بالإضافة إلى أن هناك علامات تخبرك بأن الطفل لا يستطيع التحمل ومنها قلة النشاط، مع صعوبة في الكلام".

ونصح أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، بتوزيع شرب السوائل للطفل خلال فترة الفطار وعدم تناولها بطريقة مكثفه سواء على الفطار أو على السحور، وذلك لعدم استفادة الجسم من تلك الكمية بالإضافة، إلى أن العصائر لا تعتبر بديلا عن شرب الماء.

ومن الأكلات التي نصح بها الطبيب هي الخيار والبطيخ والخس وذلك لإمداد الجسم بالسوائل، وتناول الفول على السحور والبروتينات لأن الفول يستمر أطول فترة ويأخد وقت لهضمه حتى لا يشعر الطفل بالجوع سريعا.

وحذر من عدم تقديم ثلاث وجبات متكاملة خلال الفترة بين الفطار والسحور، وعدم الخوف من ظهور الإمساك في أول إيام الصيام وذلك لتغير أوقات تناول الطعام.

ونصح الدكتور مصطفى الأطفال الذين اعتادوا على ممارسة الرياضة، عدم التوقف عنها خلال  رمضان، موضحا أن الوقت المناسب لممارسة الرياضة أثناء الصيام هو قبل أذان المغرب بساعتين وليس في فترات الصيام الأولى، إلا فى حالات الضرورة كالمسابقات والبطولات، ويفضل وقتها الإفطار لصغار السن.

الكلمات الدالة