فتاوى المرأة
صورة أرشيفية

يعاني مسلمو مدينة ميونيخ الألمانية من أزمة كبيرة في شهر رمضان، إذ إن المساجد المخصصة للعبادة والصلاة قليلة في المدينة.

وأكد أحد أبناء الجالية المسلمة في ألمانيا ويدعى، إركان إينان، لموقع Bayerischer Rundfunk الألماني أن المشكلة لم تظهر مؤخراً، بل تأزمت مع غلق عدد من المساجد في الآونة الأخيرة، جراء الاكتظاظ الذي كانت تشهده مع غياب معايير الأمان والسلامة التي تتخذها المدينة لمواجهة الحرائق وما إلى ذلك.

وأضاف في تصريحاته: "كما تعمقت الأزمة على خلفية توافد العديد من اللاجئين، وهو ما مثل تحدياً بالنسبة للسلطات في مدينة ميونيخ، التي لم تعد مطالبة بتوفير أماكن للسكن فقط، بل أيضاً أماكن للعبادة".

ولقلة أعداد المساجد، عمد عدد من الشباب المسلمين إلى البحث عن حلول بأنفسهم، وطلب المساعدة من أتباع الديانات الأخرى والمؤسسات العامة الألمانية، لتقدم لهم الطائفة اليسوعية في ميونيخ قاعة الأبرشية التابعة لكنيسة القديس ميخائيل لأداء الصلاة.

كما قدمت لهم السلطات المختصة إحدى قاعات مسرح Kammerspiele للتجمع وأداء الصلاة، وهو ما اعتبره إينان مثالاً على الحرية والانفتاح الإيجابي في مدينة ميونيخ.

الكلمات الدالة