زفاف
صورة أرشيفية

اتكأ على سريره في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية، وأرادت ممرضته مشاركته في أفكاره وسؤاله عن هدفه، ليفاجئها بيل لي ألبين بحلمه في ارتداء بدلته الزرقاء مرة أخرى في حفل زفاف ابنة أخيه.

رقيب بسلاح البحرية الأمريكية في الحرب العالمية الثانية بلغ من العمر أرذله، يدخل ساحة الكنيسة المقام بها حفل زفاف أليسون فريل وزوجها ماثيو ممسكا بلافتة كُتب عليها "ارتديت شيئا أزرق"، ليحقق حلمه ذلك اليوم، حسبما نشرت صفحة love what really matters.

ترى العروس أن دخوله جالسا على الكرسي المتحرك بملابسه الزرقاء وعينين ملأتهما الفرحة كان شرفا لها، بل وجعل حفل زفافها مميزا محفورا في ذاكرة الحضور مدى الحياة، بعد أن عانى ذلك البطل من التهاب رئوي حاد جعله يمكث في المستشفى مستعيدا ذكرياته في كل حين.

 

الكلمات الدالة