أخبار تهمك
مينتا وطفليهما

طردت شركة طيران أميركية، أسرة على متن إحدى طائراتها، بسبب مشكلة نتجت عن سبب تافه، تمثّل في خلاف مع الطاقم عن مكان وضع كعكة عيد ميلاد كانت مع الأسرة، على الرغم من تأكيد الشرطة أنه لا يوجد شيء يهدد الرحلة.

وأظهر مقطع مصور عناصر من الشرطة يطلبون من كاميرون بورك وزوجته مينتا وطفليهما النزول من الطائرة التابعة لشركة "جيت بلو"، التي كانت متجهة من مطار "جون أف كينيدي" في نيويورك إلى "لاس فيغاس" في الثالث من مايو الجار.

وبدأت المشكلة عندما لاحظت إحدى المضيفات أن راكبا يحاول وضع صندوق كعكة عيد الميلاد في الخزينة العلوية للمقعد، والتي كانت مخصصة لأدوات الطوارئ.

وطلبت المضيفة من الراكب وضع الصندوق أسفل المقعد، وفعل كما أمرت، لكن مضيفة أخرى تدخلت ليتحول الأمر إلى سجال مع الراكب.

وقال كاميرون لقناة "إيه بي سي 7" إنه جراء سلوك المضيفة الذي "لم يكن طبيعيا.. قلت لها: سيدتي هل أنتي ثملة؟".

وظهرت في الفيديو طفلة تخبر والدها بأنها مرعوبة، بينما كان أخوها يبكي.

وبحسب القناة التلفزيونية، تدخلت الشرطة وقررت إنزال الأسرة بالكامل من الطائرة، رغم أن الضابط أخبرهم بأنهم غير متورطين في أي مشكلة.

وأصدرت شركة "جيت بلو" بيانا قالت فيها إنها اضطرت لإنزال جميع ركاب الطائرة بعد الحادث في بادئ الأمر ثم منعت الأسرة من الصعود بناء على طلب من قائد الطائرة، الذي قال "إن سلوك الأسرة سيثير مشاكل خلال الرحلة".

وقالت إن المقطع المصور على الطائرة لم يظهر الموقف من بدايته كما أن سلوك الراكب كان محرضا على المشاكل ويمثل خطرا أمنيا.

وأوضحت الشركة أنها ردت كامل مبلغ التذاكر للأسرة لتتاح لهم فرصة الحجز على طائرة أخرى.

وقالت إن الكعك مسموح به على متن الطائرة ضمن الوزن المخصص للراكب، لكن مع وضعه في المكان المناسب.

الكلمات الدالة