رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

هل تختلف أعراض كورونا لدى المتعافي حال إصابته مجددا؟.. طبيب يجيب

كتب: إسراء حامد محمد -

02:26 م | الجمعة 07 مايو 2021

فيروس كورونا

بالتزامن مع الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، وارتفاع أعداد المصابين به، تزداد المخاوف كثيرا من الإصابة، وبشكل خاص المتعافين منه، فبعد أن تعرضوا للإصابة الأولى التي عانوا خلالها من أعراضه المؤلمة، تصبح لديهم تخوفات كثيرة من تكرار تلك التجربة، والتي تأتي أصعب من الإصابة الأولى في كثير من الأحيان.

وعن تكرار الإصابة بفيروس كورونا المستجد، نجد أن الذين تكررت معهم الإصابة منهم من عانى من أعراض أقل حدة من الأولى، ومنهم من عانى من أعراض أكثر حدة، ونرصد من خلال هذا التقرير الرأي الطبي حول تكرار تلك الأعراض، وهل تأتي بنفس حدة الأولى أم أنها تكون أكثر حدة منها، وفق دكتور الباطنة عبد الرحمن محمد، كالتالي:

هل أعراض الإصابة الأولى تتكرر عند الإصابة الثانية؟ 

أوضح طبيب الباطنة الدكتور عبد الرحمن محمد، أن أعراض الإصابة الأولى بفيروس كورونا المستجد تختلف حدتها من شخص لآخر حسب درجة الإصابة، وحسب قوة المناعة الخاصة بالمصاب، مشيرا إلى أنه إذا كانت الإصابة شديدة والمناعة ضعيفة،  يمكن أن تتجاوز مدة الإصابة أكثر من أسبوعين، كما أن الأعراض تشتد حدتها حينها.

وعن تكرار الإصابة مره أخرى بفيروس كورونا المستجد، أشار طبيب الباطنة خلال حديثه لـ «هن» إلى أنه عقب التعافي من الإصابة الأولى، يكتسب الجسم أجسام مضادة ضد الفيروس قد تحميه من الإصابة به لمدة تتراوح من 3 شهور وحتى 6 أشهر، حسب مناعة الشخص المتعافي.

وأضاف الدكتور عبد الرحمن، أن الأعراض التي يشعر بها المتعافى من الإصابة الأولى، والتي تشمل ارتفاع في درجة الحرارة، سعال، رشح، التهاب الحلق، آلام الجسد، قد تختلف عن الإصابة الثانية، ونظرا لأن الفيروس ليس له ضوابط محدده، من الصعب أن يتم تحديد شدة الإصابة الأولى عن الثانية، إذ أن ذلك يعتمد بشكل كبير على المناعة، لافتا إلى أنه يجب على المتعافي أن يكون على قدر كاف من الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لتجنب الإصابة به مره أخرى.