رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بسبب البيجامة الدفاية.. نار البوتاجاز تحرق جسد ووجه «هدير»: محتاجة دكتور تجميل

كتب: آية أشرف -

10:57 م | الأحد 28 فبراير 2021

صورة تعبيرية

بين ليلة وضحاها، تحولت حياة هدير مجدي، 26 عامًا لمأساة، بعدما طالتها نار البوتاجاز أثناء إعدادها الطعام لزوجها ورضيعتها، إذ لم تتوقع السيدة العشرينية أن ارتداءها بيجامة دفاية، ستكون سببًا في تحول مصير حياتها، بعدما أمسكت النار بها، لتُصيب النار الفتاة من كل اتجاة.

الإغماء كان رد فعل الفتاة العشرينية، التي تقطن بشبرا الخيمة، لتستقيظ وهي بأحد المستشفيات، وبعد الفحص تأكد إصابتها بحروق من الدرجة الثانية.

أنا جسمي كله حروق.. مش هقدر أتعامل

بصوت مليء بالدموع والحسرة، تحدثت الفتاة عن إصابتها قائلة: «لفوا بيا على مستشفيات كتيرة، وللأسف صرفنا كل اللي معانا في مستشفى خاصة، ومبقاش فيه نكمل باقي العلاج».

8 عمليات جراحية خضعت لهم الفتاة من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، قبل أن يحدث الاسوأ، حيث لم يجنوا سوى بعلاج الحرق ولكن ترك الآثر الذي لم ينتهي وجعه، وتتابع الأم خلال حديثها لـ«هُن»: «عملت 8 عمليات، لكن الوجع مش متحملاه، الحرق اتعالج لكن آثاره مميتة، مش هقدر أتعامل وأنا كدة». 

واختتمت: «أنا بستغيث بدكتور تجميل، حتى دكاترة الجلدية قالولي لازم تجميل، نفسي أرجع زي الأول،  فقرات رقبتني بتوجعني غير المضاعفات اللي في وداني، وكل مكان في جسمي».