رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

علاقة الثوم وزيت السمسم في الوقاية من كورونا.. المنظمة العالمية توضح

كتب: آية أشرف -

07:13 م | السبت 28 مارس 2020

الثوم وزيت السمسم

اللجوء المكونات الطبيعية، واحدة من الحلول التي يلجأ لها الكثير بعيدا عن الكيماويات أو المواد المصنعة، إيمانا منهم بأن كل ما هو طبيعي لا يترك خلفه إثر جانبي، حتى وإن كان بدون جدوى أو فائدة مرجوة. 

ومع تفشي فيروس كورونا والبحث عن سبل الوقاية أو المكافحة، بدأت بعض ربات المنازل الدعوة لتناول الثوم، أو التعقيم بزيت السمسم لما فيهم من خصائص مضادة للبكتيريا، الأمر الذي أوضحته منظمة الصحة العالمية. 

هل يساعد تناول الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟

بحسب منظمة الصحة العالمية، فأن الثوم طعاما صحيا، ويحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، لكن لا يوجد أدلة تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

أما عما يخص زيت السمسم الطبيعي واستخدامه كمطهر للبشرة والجسم من الفيروس. 

أكدت "المنظمة العالمية" أن زيت السمسم لا يقضي على فيروس كورونا المستجد. 

موضحة أن المواد التي تساعد على التطهير والتعقيم، تشمل مطهرات تحتوي على مُبَيّضات/كلور، أو كحول بنسبة تركيز تتخطى الـ70٪، وذلك للأسطح والنوافذ. 

أما البشرة واليدين يفضل غسلهما بالماء والصابون.