ماما

كتب: ندى نور -

08:52 م | الإثنين 21 أكتوبر 2019

تنظيف الطلاب المدرسة أثناء اليوم الدراسي

يلجأ بعض القائمين على المدارس لإجبار الطلاب على تنظيفها، واختلفت آراء بعض الأمهات ما بين الاقتناع بضرورة تعليم الطلاب المشاركة في تنظيف المدرسة، وبعضهن رفضن الفكرة.

"في طلبة بتعاني من أمراض في الصدر والتهاب في الجيوب الأنفية، صعب ينظفوا المدرسة ويشموا ريحة التراب"، رفضت نهى حمدي، ولية أمر طالبة بالصف الأول الاعدادي، ما تقوم به إدارة المدرسة التابعة لها ابنتها، من إجبار الطلاب على تنظيف الفصول كل أسبوع والحوش المدرسي كل شهر.

رفضت رقية أحمد، ولية أمر طالبة بالصف الثالث الابتدائي، إضاعة أوقات الحصص على تنظيف الفصول، تقول أثناء حديثها لـ "هُن": في مدرسة بنتي حصص بتخلص في تنظيف الفصل، أولادنا المفروض رايحين يتعلموا مش يتعلموا التنظيف ما هم ممكن ينظفوا بيتهم".

وعلى الجانب الآخر، وافقت بعض الأمهات على مشاركة أبنائهم في تنظيف الفصول الدراسية، تقول نورهان محمد، ولية أمر طالب بالصف السادس الابتدائي: "مش مشكلة لما يساهم الطلاب في المحافظة على مدرستهم ده بيعلم المسؤولية وبيغرس التعاون بين الطلبة".

لم تجد ليلى سيد، ولية أمر طالب بالصف الثاني الإعدادي، مشكلة في مشاركة ابنها في تنظيف المدرسة حيث تجده وسيلة تغرس فيه التعاون، شرط ألا يأتي ذلك على وقت الحصص المدرسية: "ممكن الطلاب ينظفوا الفصول في حصة الألعاب لكن مينفعش حصة كاملة تضيع على التنظيف".

خبير تربوي: تنظيف الطالب للمدرسة بيضيع وقت الطالب

من جانبه، علق الخبير التربوي، كمال مغيث، أن الطالب لا يمكن أن يتحول إلى عامل نظافة ولا يجوز أن يطلب من المدرسين تنظيف المدرسة، ولكن يمكن تعليم الطالب عدم إلقاء القمامة على الأرض.

وتابع أثناء حديثه لـ "هُن"، أن ذلك يمكن أن يصيب الطلاب بالحساسية، مضيفًا أن تضييع وقت الطالب في نظافة المدرسة لا يعود عليه بأي نفع، وأنه يجب تعيين عمال نظافة في المدارس.

أخبار قد تعجبك