زفاف
هناء بن عبدالسلام

طابع تونسي خالص، اختارته عارضة الأزياء التونسية التي تعيش في لندن، هناء بنت عبد السلام في حفل زفافها على امبريال لامبا، الذي أقيم خلال عطلة نهاية الأسبوع، بأحد فنادق تونس، حيث احتفلت الفتاة البالغة من العمر 28 عاما، بلباس حناء على الفلكلور التونسي وخاصة مدينة نابل، واستعانت بفستان والدتها كي تبدو أكثر تعلقا بالجذور.

فستان الحنة من الذهب الخالص

ارتدت عارضة الأزياء التونسية، في ليلة الحنة التي تسبق الزفاف، فستان تونسي تقليدي لوالدتها، وكنوع من أنواع الفلكلور يرجع لمدينة بابل، ارتدت فستانا آخر، استغرق صنعه عاما كاملا، مزين بخيوط ذهبية، ومصنوع من الذهب الخالص، وعليه طرحة من اللون الأحمر، ولجأت لهذا كي تضيف طابعا تونسيا خالصا على مراسم حفل زفافها تعيدها للجذور.

فستان زفاف من تصميم تونسي

رغم أن صور هناء لم تظهر بعد، عبر صفحاتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن بعض حاضري الزفاف شاركوا صورها، واختارت الفتاة التي عملت لدى كبار دور الأزياء مثل CHANEL وجان بول جوتييه، وفيفيان وستوود، وأوسكار دي لا رنتا، فستانا من تصميم التونسي أحمد تالفت، وظهر وجهها مغطى بطرحة، مرتدية فستانا ذهبيا خالصا، له تنورة ضيقة، واختارت أن يكون لشعرها فورمة ملمومة للخلف.

رقص وفرحة

استمر حفل زفاف هناء ليومين، وفق التقاليد التونسية، وظهرت في مقاطع مصورة ترقص برفقة أصدقائها في حفل الزفاف الذي حضره عددا كبيرا من المشاهير، خاصة في عالم الموضة، وكان من أبرز الحضور الممثّلة المصريّة سلمى أبو ضيف، والمصمم التونسي علي خوري، ونشرت المجلة المتخصصة في الموضة "فوج آرابيا"، كافة تفاصيل الزفاف الذي أقيم في تونس.

وكان لامبا قد تقدم لخطبة هناء بن عبدالسلام، مارس الماضي، خلال إجازة قضاها الثنائي في سويسرا، حرصت حينها هناء على أن تعلن الخطوبة في صورة عبر "إنستجرام"، وكتبت: "من بين جميع أصابعي، أصبح هذا الأصبعُ المفضلَ لديّ الآن! بالتأكيد ثمّة خاتمٌ عليه… لم أفكّر يوماً أنني قد أعيش فرحةً كهذه حتى قابلتك، لقد فتحت قلبي على جزءٍ جديدٍ من الحياة، وقد جعلتها مكتملة، أقول نعم لك يا حبيبي، أقول نعم للحياة، لحبٍّ لا ينتهي". 

أخبار قد تعجبك