هي
امرأة تحمل رجلا

مشهد فريد من نوعه لا تراه كثيرا، يظهر شجاعة امرأة وقدرتها على التصدي للأزمات، حيث حملت أمريكية تدعى"آشلي ماس"، رجلا على ظهرها كان في حيرة من أمره، لا يستطيع المشي داخل محطة مترو في ولاية نيو جيرسي الأمريكية  امتلأت بمياه الأمطار.

وقف الرجل يحاول التصدي للموقف الذي تعرض له حينما هطلت الأمطار بشكل مفاجئ، وأدت لحدوث سيول شديدة، ولم يتمكن الرجل الذي يقف بكامل أناقته ورونقه على السلم مرتديًا بدلة وغير قادر على المضي خوفًا على حذائه من البلل، بحسب صحيفة "مترو" البريطانية.

بدى الوضع وكأنه مشهدا سينمائيا لكن مع تبدل الأدوار، فمن المعروف إقدام الرجال على مساعدة السيدات وحملهن على ظهورهم لتفادي الموقف، إلا أن الأمر تبدل في هذا الموقف، إذ ظهرت السيدة فجأة من وراء الجدار وحملت الرجل على ظهرها وسارت به، غير مهتمة بالتعرض للبلل جراء سيول الأمطار.

ومن غير الواضح ما إذا كان الرجل والمرأة يعرفان بعضهما أم لا، إلا أن مقطع الفيديو أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقد بعض مستخدمي تويتر الرجل، قائلين إنه "يجب عليه أن يتحلى بالشجاعة"، فيما تساءل أحدهم: "لماذا لم يفكر الرجل بخلع حذائه ورفع بنطاله والسير في الماء؟".

أخبار قد تعجبك