علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

04:20 م | الجمعة 05 يوليو 2019

فيروس المليساء

تقصد الفتيات المراكز الصحيّة المعروفة بالـ"SPA" عادة للاعتناء ببشرتهن وأجسادهن، إلا أنَّ زيارة فتاة تدعى سارة طنطاوى إلى أحد هذه المراكز تحوّلت إلى كابوس ينغّص عليها حياتها، تحدثت عن تفاصيله عبر هاشتاج أطلقته على حسابها على موقع "فيس بوك" باسم "#ماتروحوش_ SPA".

قالت "سارة" إنها أصيبت بعدوى جلدية تسمى "molluscum"، وهو عبارة عن حبوب بداخلها فيروس، وطريقة علاجها الوحيدة هي حرق الأماكن التي تنتشر فيها، لأن العدوى تنتقل سريعًا إلى أجزاء أخرى، وفق روايتها، التي نشرتها عبر حسابها وأرفقتها بصور أظهرت آثار حروق على ذراعيها. 

لم تمض سوى ساعات قليلة على منشور "سارة"، حتى حاز على مشاركة أكثر من 19 ألف من رواد "فيس بوك"، معلنين تضامنهم لما تعرضت له، من أبرز التعلقات: "خدوا بالكم يا جماعة"، "احذروا الحمامات عموما". 

اقرأ أيضًا: فتاة تتعرض لحروق في وجها بسبب الـ"فراكشنال ليزر".. واستشاري جلدية يحذر

بيان المركز 

وبعد تداول المنشور على نطاق واسع من رواد "فيس بوك"، أصدر مركز المساج الذي ذكرته "سارة"، بيانًا للرد على شكواها.

وذكر المركز بعض النقاط التوضيحية لواقعة إصابة "سارة"، وجاء كالتالي: "بعد التوصل مع أطباء جلدية ثبت بشكل قاطع أن المرض ينتقل عن طريق التلامس، ما يعني إمكانية حدوث الإصابة بمجرد التلامس مع أي شخص مصاب تحت أي ظرف وأي مكان".

ما هي عدوى "Molluscum"؟

العدوى الجلدية التي أصيبت بها "سارة"، تعرف باسم "المليساء" باللغة العربية، أما اسمه العلمي فهو "Molluscum"، بحسب ما أوضحته الدكتورة إيمان سند، رئيس قسم الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة بنها، وهو فيروس معدي شائع متعارف عليه، ويصيب الأطفال أكثر من الكبار.

وقالت "سند" لـ"هن"، إن المليساء تظهر في شكل حبيبات قريبة من بعضها، حجمها أقرب من حجم لدغة البعوض، لكن ما يميزها هو لونها اللامع، الأشبه بـ"حبة اللؤلؤ".

أماكن ظهورها

وتابعت "سند" أن المليساء تظهر في أماكن مختلفة منها الذراعين أو الوجه أو الجفن العلوي والسفلي من العين، وتعد هذه أخطر الأماكن التي يظهر فيها الفيروس، فيضطر المصاب للخضوع إلى عملية جراحية للتخلص من الحبوب التي تحتوي عليه.

ويمكن أيضًا ظهور المليساء في الأماكن التناسلية، ويأتي ذلك عن الاحتكاك والتلامس الجنسي، وهو ما يؤدي إلى انتشاره لدى الطرفين.

أسباب ظهور المليساء

وعن أسباب انتشار فيروس المليساء، أوضحت "سند" أن العدوى يمكن الإصابة بها من خلال الجو، إلى جانب صالونات التجميل والحضانات التي يذهب إليها الأطفال، بالإضافة إلى التلامس المباشر.

وذكرت طبيبة الأمراض الجلدية، أن حمامات السباحة وصالونات التجميل من الأماكن التي تعرض الإنسان للإصابة به، لأنه يزيد أكثر مع الرطوبة أو المياه، لذلك لا بد من تعقيم هذه الأماكن باستمرار، حتى يمكن التخلص من معظم أنواع البكتيريا والفيروسات الموجودة.

طرق علاج المليساء

وأوضحت "سند" أن المليساء يمكن العلاج منها بطرق مختلفة منها الكي أو الليزر، ويمكن أيضًا علاجها عن طريق "الكحت"، أو عن طريق بعض المواد التي تقتل الفيروس وتحافظ على الجلد السليم.

وشددت على ضرورة العلاج من المليساء، بمجرد ظهورها لأنها تنتشر بطريقة سريعة. 

اقرأ أيضًا: مشاكل جلدية طارئة يتعرض لها الإنسان.. منها "الحساسية والحروق"

أمراض جلدية أخرى قد تصيب من يذهب لصالونات التجميل ومراكز المساج

وذكرت "سند" بأنه لابد من مراعاة قواعد النظافة العامة في صالونات التجميل، تجنبًا لأي إصابة بأمراض جلدية مختلفة ومنها:

مرض السنط، وهو أشبه بفيروس "المليساء".

العدوى الفطرية، التي تنتقل عن طريق الملابس والتواليت.

الأمراض التناسلية، مثل الفطريات الفخذية، والسيلان، الزهري، وتأتي الإصابة بهذه الأمراض إذا استخدم الشخص قاعدة التواليت وهي مبللة ولم يتم تجفيفها جيدًا، ففي هذه الحالة يكون معرضًا للإصابة.

قواعد النظافة الشخصية العامة في هذه الأماكن

ووضعت "سند" بعض القواعد التي يجب اتبعها عند الذهاب لصالونات التجميل، للتجنب الإصابة بالأمراض الجلدية:

عدم تبادل استخدام الملابس الشخصية.

غسل الملابس بصفة مستمرة في درجة حرارة عالية.

تجفيف قاعدة التواليت.

يمكن أيضًا تعريض الملابس للشمس، فهي تعد من وسائل التعقيم الطبيعية.

أستاذ قانون جنائي: لا يوجد تشريع ينظم العمل في صالونات التجميل

أما في حالة إقدام الفتيات لاتخاذ إجراء قانوني ضد صالون تجميل، تعرضه بداخله للإصابة بالأمراض، أوضح الدكتور شوقي السيد أستاذ القانون الجنائي، أنه يجب معرفة إذا كانت تلك الجهة تعمل بترخيص أم لا.

وتابع "السيد" في حديثه لـ"هن"، بأن في حالة وجود ترخيص لهذه الجهة، فلا بد من خضوعها بصفة مستمرة لجهات الرقابة والتشريع من وزارة الصحة، لمتابعة المواد التي تستخدمها والصيانة الدورية التي من المفترض أن تقوم بها.

أما إذا عرض صالون التجميل إحدى الفتيات للإصابة أو العدوى، فأوضح "السيد"، بأنه لا يوجد قانون خاص لتنظيم العمل بهذه الأماكن، لكن ما يتبع هي الإجراءات والقواعد العامة المعروفة، من تقديم بلاغ وإجراء التحقيقات، فإذا ثبت صحة الادعاء يعرض أصحاب العمل للمسألة القانونية والمدنية، ويمكن تصل إلى إغلاق المكان.

أخبار قد تعجبك