امرأة قوية
كرمهن الرئيس فذهبن للمشاركة في التعديلات الدستورية.. من الحاجة

لم يقودهن سوى حُب الوطن في البداية والنهاية، لم ينظرن لمشقة الوصول للجان الانتخابية، أو الإرهاق الواقع عليهن، في سبيل المشاركة بواجبهن الوطني، والإدلاء بأصواتهن بالتعديلات الدستورية، إيمانًا بحق البلاد عليهن. 

نماذج نسائية يُحتذى بها، وقفن في البداية أمام الرئيس ليكرمهن، واليوم أمام اللجان الانتخابية، للمشاركة في نهضة البلاد. 

ويسلط  "هُن" الضوء، على سيدات كرمهن الرئيس فذهبن للمشاركة في التعديلات الدستورية. 

الحاجة صيصة:

40 عامًا عاشتهما "صيصة" في زي الرجال، بمدينة الأقصر، لكي تعول أولادها دون الحاجة لسند، لفتت قصتها الأنظار، فكرمها الرئيس، بعدما حصلت على لقب "الأم المثالية" على مستوى الجمهورية، ولقب "المرأة المعيلة لعام 2015"

وأمس، أدلت الحاجة صيصة،  بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، قائلة "ربنا يبارك في الشباب والرئيس، وإن شاء الله أقابله تاني". 

الحاجة سبيلة:

أدلت الحاجة سبيلة أحمد عجيزة، بقرية ميت العامل مركز أجا بمحافظة الدقهلية، بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وكانت الحاجة سبيلة، أكدت عقب الإدلاء بصوتها، أنها خرجت لأنها تحب الرئيس عبدالفتاح السيسي، مضيفة: "عاوزاه هو اللى يحكم مصر علشان يحميها من الأعداء ويكمل المشروعات اللي بدأها".

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، استقبل السيدة في مارس 2017 عقب بعد تبرعها بثروتها لصندوق تحيا مصر، ليدعوها الرئيس عقب حضورها احتفالا بمناسبة يوم المرأة المصرية.

الحاجة فهيمة:

نفسي أقابل السيسي".. كانت أمنية الحاجة فهيمة، أكبر معمرة في الشرقية، صاحبة الـ 103 أعوام، حين ظهورها مع الإعلامي عمرو الليثي، في برنامجه "واحد من الناس"، لتتبرع بكل ما تتملكه 30 ألف جنيه، ليحقق السيسي بالفعل أمنية، تلك العجوز خلال الاحتفالية التي أقامها لتكريم المرأة المصرية والأم المثالية، وقبّل رأسها أمام الجميع. 

وأول أمس قررت السيدة المُعمرة، الإدلاء بصوتها لتشارك بهذا الحدث العظيم، التي تشهده البلاد، وتوجهت مُعمرة الشرقية، بالفعل للجنتها، للإدلاء بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بقرية "الموانسة" في مدينة "كفر صقر" بمحافظة الشرقية.

أخبار قد تعجبك