أخبار تهمك
مروة المصرية

روى الكابتن مروان جمعة، قصة التقاءه الطفلة مروة من محافظة أسوان، ابنة  الـ10 سنوات، والتي تبيع المناديل الورقية متجولة بمحطة القطار، بينما كانت ترغب في المشاركة في ماراثون رياضي خاص بمسابقة الجري ولكن لم تساعدها قدرتها المالية لدفع 200 جنيه رسوم الاشتراك، إلا أن الشركة المنظمة سمحت لها وساعفها الحظ بحصولها على المركز الأول في سباق الأطفال، بـ"ماراثون" أسوان الخيري الذي نظم لصالح أطفال مرضى القلب لمستشفى مجدي يعقوب.

وتحدث مروان مؤسس ومدير "Zamalek.Runners"، عن هيئتها في ظل خوضها مسابقة الجري، عبر صفحته الشخصية على موقع "فيس بوك"، قائلا إنها كانت حافية القدمين وترتدي حجابا يلف بشرتها السمراء، ما جعل رواده يطلقون عليها "مشروع بطلة"، بعد أن كسب صحبتها، مصطحبا إياها في نزهة نيلية: "الشخصيات دي بتحبب الواحد في أسوان والبلد والسياحة عامة، والله قلب طيب وروح حلوة وكرم وجمال طبيعي".

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك