رئيس مجلس الادارة:

د. محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس مجلس الادارة:

د. محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

موضة وجمال

«باتشيفا» أمريكية تعيد تصاميم الثمانينيات الشهيرة: مرتبطة بذاكرتي

كتب: نرمين عزت -

03:52 ص | الجمعة 02 ديسمبر 2022

تصاميم لورا اشلي

لم تكن المصممة الشابة باتشيفا هاي، من مدينة نيويورك من معجبي علامة «Laura Ashley» المزينة بالأزهار والمصنوعة من النسيج، لكن فترة كورونا غيرت كل شيء بالنسبة لها، وفكرت في إعادة تلك الموضة من جديد لكن بروح ولمسات القرن الـ21، أما موضة فساتين «لورا أشلي» بدأت من خمسينيات من القرن الماضي، وبحلول نهاية السبعينيات كان هناك أكثر من 70 متجرًا من متاجر لورا أشلي حول العالم.

«باتشيفا»: بدأت في تصميم أشكال جديدة من Laura Ashley صدفة

الفساتين الوردية المصنوعة من الأنسجة القطنية كانت هي من تسبب في حب المصممة الأمريكية باتشيفا هاي، لفساتين علامة «Laura Ashley»، تلك العلامة التي لها تاريخ طويل مع سيدات نيويورك منذ نهاية السبعينات، وحتى منتصف الثمنينات، لم تقتصر علامة لورا أشلي على الفساتين فقط، بل توسعت وزوجها في المفروشات المنزلية أيضًا، وبحلول مطلع الألفية تجاوزت المبيعات 200 مليون جنيه إسترليني، ولم يكن المنزل منزلاً إلا إذا كان به غطاء سرير بطبعة «Bramble».

اما بداية «باتشيفا» في تصميم فساتين لورا اشلي بدأت عندما قررات ارتداء فستانًا كلاسيكيًا من الدار ذاتها عام 2016، ليتم تغييره في نيويورك بلمسات القرن الـ21  بعد أن أعيد قصه وفقًا لتصميمها الخاص، وتلقت حينها الكثير من الثناء لدرجة أنها استمرت في تنفيذ أفكار جديدة تحمل اسمها، وفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

ذكريات باتشيفا مع علامة «Laura Ashley»

بعد أن اشتهرت المصممة الشابة «باتشيفا» بإعادة ابتكار الأشكال الأمريكية التاريخية، وخاصة فساتين البراري ذات الياقات العالية والأكمام الضخمة والتنانير المنقوشة، التي تتناسب مع الخصر النحيل، عادت مرة أخرى لإحياء علامة «لورا أشلي» بتصاميم عصرية، من بين المعجبين المشهورين لتصاميمها ناتالي بورتمان وسارة جيسيكا باركر.

أما «باتشيفا» لها ذكريات قديمة مع العلامة التي اصبحت جزءًا من عملها في الأشهر القليلة الماضية، قالت: «إن أولى ذكرياتي عن الموضة هي فستان لورا آشلي الذي ارتديته في سن الرابعة، لذا من المناسب أن اعود إلى حيث بدأ كل شيء من خلال هذا التعاون مع العلامة البريطانية الشهيرة ذات يوم» لتمزج بين ذكريات الطفولة وعملها في الموضة بعد أن تم شراء ماركة Laura Ashley بالتعاون مع شركة أمريكية، ولكنها تركز الآن فقط على الأدوات المنزلية بعد أن أصدرت مجموعة من الفساتين القطنية الكلاسيكية بنقوش الأزهار والألوان الداكنة، ومجموعة أخرى من الفساتين المطبوعة باللونين الأخضر والأبيض ذو الرقبة العالية، مجموعة اخرى من تصاميم «باتشيفا» هي التنورة الميدي، بجيوبها العميقة وحوافها المخملية السوداء.