رئيس مجلس الادارة:

د. محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس مجلس الادارة:

د. محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

ماما

في ذكرى وفاتها.. حكاية أمنية كتبتها الفنانة شادية بخط يديها ولم تحققها طوال حياتها

كتب: غادة شعبان -

08:48 م | الإثنين 28 نوفمبر 2022

الفنانة الراحلة شادية

صوتها خاطف للقلوب يقع المستمع في غرامها منذ الوهلة الأولى، تُطرب محبيها بصوتها المشرق وبالأداء المبهر الذي يملؤه الشجن، عاش على أغانيها العُشاق، طلتها على شاشات السينما والمسرح لها رونق مختلف، حفرت اسمها بحروف من النور داخل قلوب الجمهور، عاشت حياة هادئة مليئة بالحيوية والنشاط والرضا، هي الفنانة شادية، الملقبة بـ«دلوعة السينما».

يتزامن اليوم 28 نوفمبر، ذكرى وفاة الفنانة شادية، الملقبة باسم دلوعة السينما، التي رحلت عن عالمنا قبل 5سنوات، تاركةً أعمالًا ما تزال خالدة والتي تعلق بها الجمهور وعشقها الصغار والكبار، خاصة على خشبة المسرح في مسرحية «ريا وسكينة».

أمنية لم تحققها الفنانة شادية

خلال أحد اللقاءات التي قدمتها الفنانة شادية، فتحت المجال لاستقبال أسئلة المعجبين والمحبين، والتي ردت عليها بخط اليد، إذ جاء السؤال كالتالي: «ماهي أكبر أمنية لكِ والتي لا يعرفها الناس؟»، لترد بخط ربما حمل بداخله طيات التمنى والحسرة، قائلة: «الأمنية التي لم يعرفها عني الناس.. أنني أتمنى أن يكون عندي دستة من الأطفال عندما أصل سن الخمسين».

فرصة لحلم لم يكتمل

تزوجت الفنانة شادية من 3 رجال، من بينهم، الفنان صلاح ذو الفقار، التي كونت معه ثنائي عشقه الجمهور خلال الأعمال وحققا نجاح كبير، حتى وقعا أيضا في الحب وتشاركا في الحياة الزوجية، بعدما قدما معًا فيلم «أغلى من حياتى» وتزوجا بعد قصة حب دامت لشهور بعد هذا الفيلم، حيث عاشا حياة سعيدة جدًا، وتمنت أن تُرزق بأطفال منه، لكنها لم تستطع من تحقيق تلك الأمنية، إذ كانت دائمًا تتمنى سماع كلمة «ماما»، في الحقيقة كما كانت تسمعها في الأعمال التي تشارك بها في السينما والمسرح، إذ تعرضت لفقد جنينها منه وبعدها انفصل الثنائي عن بعضهما البعض.