رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

لقاء نادر جمع بين عمرو سمير ووالدته المذيعة ماجدة عاصم.. توفيت بعده بـ5 سنوات

كتب: غادة شعبان -

01:52 م | الثلاثاء 04 أكتوبر 2022

عمرو سمير ووالدته ماجدة عاصم

«ماتت أختي حبيبتي وروحي المذيعة ماجدة عاصم، خلاص مشيتي يا حبيبتي بعد عذابك خمس سنوات على رحيل ابنك ابني حبيبي المذيع عمرو سمير، تحملتي بكل إيمان ورضا، مشيتي يا حبيبتي مشيتي، آسفة مش قادرة أكمل البوست»، كلمات نعت من خلالها سلوى عاصم، وفاة شقيقتها المذيعة والإعلامية ماجدة عاصم، والدة المذيع والفنان الشاب الراحل عمرو سمير، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، التي تعيش في صدمة بعد رحيل شقيقتها، بعد صراع مع المرض، التي تركت بصمة كبيرة في عالم الإعلام.

كانت الإعلامية ماجدة عاصم، تجمعها علاقة كبيرة بنجلها الراحل الفنان والمذيع عمرو سمير، الذي رحل عن عالمنا قبل أعوام، وكانت ظهرت تلك العلاقة الطيبة على شاشات التلفزيون، حينما حلت ضيفة على برنامج من تقديم نجلها الراحل، خلال احتفال عيد الأم، والتي تحدثت عن علاقتها به والصداقة التي تجمع بينهم.

ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، كواليس اللقاء الذي جمع بين الإعلامية ماجدة عاصم، ونجلها المذيع والفنان عمرو سمير، خلال السطور التالية.

توتر وثناء وفخر

ربما لم يستطع الفنان والمذيع عمرو سمير، أن يتمالك نفسه وأعصابه، خلال تقديمه لوالدته المذيعة ماجدة عاصم، أثناء استضافته لها، إذ كان التوتر يظهر عليه بوضوح، خلال التقديم، وبدأ حديثه قائلًا: «في الأول مكنتش عايز أعمل الحلقة دي، لقيت نفسي متوتر، ولكن لقيت دي حاجة بسيطة أقدر أكرم منها الست دي على كل اللي عملته معايا في حياتها، أمي مذيعة في التلفزيون المصري»، لتلقط الأم الحديث قائلةً: «أنا كمان متوترة جدا، أول مرة أطلع ضيفة وديما المذيعة، ويوم ما أطلع أكون مع ابني، بحاول اتخطى الموقف».

مفهوم الأمومة عند ماجدة عاصم

في بداية الحديث واللقاء، بدأ عمرو سمير، بتوجيه سؤالًا لوالدته، عن مفهوم الأمومة، حيث ردت عليه قائلةً: «الأمومة يعني الحنية والعطاء والإحساس بالابن والبنت، أمي لما كنت أقول الو في التليفون، لو زعلانة تقولي مالك يا حبيبي، وتحس بيا، الأم دي حاجة كبيرة أوي، قد كدا الإنسان أي ضيق بيترمي في حضنها أول حاجة، لما بيفتقدها بيعرف إن الحضن ده كبير جدا وملوش مثيل ولا بيتعوض».

منهج ماجدة عاصم في التربية

وجه الابن عمرو سمير، لوالدته المذيعة ماجدة عاصم، سؤالا حول منهجها في التربية، خلال استضافتها في عيد الأم، قال خلاله: «أساليب التربية مختلفة، ايه الأسلوب اللي اختارتيه تربي بيه ولادك؟»، وجاء رد الأم: «مختارتش حاجة، أنا بطبيعتي ربتكوا على أساسيات نجحت معاكوا، حنية مع الحزم، كنت صاحبتكوا جدا، كنتوا بتحكولي كل حاجة، حتى لو عارفين انكوا هتتعاقبوا عليه، ده مهم جدا علشان الأم تقدر تعرف ايه اللي بيدور من وراها وتنصحهم وتلحقهم، لازم يبقوا صحاب مع بعض، كنتي ولادي مع الشدة وانتوا حنيين».

روت المذيعة ماجدة عاصم، موقف جمعها بابنها عمرو سمير وشقيقه الأكبر، من الطفولة، إذ قالت: «افتكر وانتوا صغيرين، خدتكوا عيد ميلاد وكان في أطفال كتير جدا وصاحبة العيد ميلاد جريت شالت الفازات الكريستال، لكن انت وأخوك علمتكوا تحترموا الغير وما يخصهم».

حزم وحنية 

«كان بيتحرق دمي من مشاكلكوا واقعد يومين أفكر في الحل»، عبارة واصلت من خلالها المذيعة الراحلة ماجدة عاصم، الحديث عن علاقتها بأولادها: «كنت بعمل نفسي لطيفة، لحد ما أهدى وأفكر هحل ده إزي، مكنتش بعاقب كنت بقول وأنوه عن الغلط علشان ميتكررش تاني، هناك شعره بين الحزم والحنية، ربنا بيخلق الانسان بيها محدش بيقول أنا هبقى حنين، فاكرة إني من نظرة عيني بتعرفوا أنا عايزة أقول ليكوا ايه وتلموا الدنيا اللي بتعملوها».